الجيش الأمريكي يطالب 75 ضابطاً قتلوا بنيران المقاومة العراقية بالعودة إلى الجيش بأسرع ما يمكن..

الجيش الأمريكي يطالب 75 ضابطاً قتلوا بنيران المقاومة العراقية بالعودة إلى الجيش بأسرع ما يمكن..

في إطار جهود الجيش الأمريكي الرامية إلى إقناع الضباط بالعودة إلى الحرب في العراق بعد أن استقالوا من الخدمة العسكرية، يتضح أن هذه الجهود تطال أيضاً عدداً من الضباط القتلى. فقد أرسل الجيش الأمريكي رسائل إلى ما يقارب 75 ضابطاً ممن قتلوا بنيران المقاومة العراقية، يحثهم فيها إلى العودة بأسرع ما يمكن من أجل مواصلة الخدمة في الجيش..

وجاء أن الجيش قام بإرسال هذه الرسائل في عيد الميلاد الأخير، حيث أرسل إلى ما يقارب 5100 ضابط في الجيش ممن استقالوا من الخدمة العسكرية، في محاولة لإقناعهم بالتجند مجدداً للجيش.

وتبين في وقت لاحق أنه تم إرسال 75 رسالة إلى ضباط قتلوا بنيران المقاومة العراقية، علاوة على أنها وصلت إلى ما يقارب 200 ضابط أصيبوا في العمليات في العراق.

وعلم أن الجيش الأمريكي يحاول بكل الطرق الآن الوصول إلى عائلات الضباط القتلى من أجل تقديم الإعتذار.

إلى ذلك أشارت المصادر ذاتها إلى أن عدد الضباط الذين أرسلت لهم الرسائل، يشكل ثلث عدد الضباط الذين قتلوا في العراق منذ الغزو الأمريكي في العام 2003.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018