الخطيب د.حارث الضاري: سقوط بغداد يوم مشؤوم في تاريخ العراق

الخطيب د.حارث الضاري: سقوط بغداد يوم مشؤوم في تاريخ العراق

دعا خطيب الجمعة في مسجد " ام القرى " بالعاصمة العراقية بغداد القوات الامريكية الى الرحيل ..مؤكدا ان الشعب العراقي قادر على ادراة شؤونه بنفسه واختيار الرئيس الذي يحكمه.

وقال الدكتور حارث الضارى عضو هيئة علماء العراق في خطبة صلاة الجمعة اليوم ( في بث مباشر ) ان العراقيين يرفضون الاحتلال الامريكي وان من حقهم الاستقلال كما هو من حق الامريكيين..

واكد ان الشعب العراقي واع وعاقل و ان العقلاء من كل الطوائف يستطيعون ان يضربوا على يد الاشرار ويستطعيون ان يكونوا حكومتهم الوطنية وان يعيدوا وحدة دولتهم وان يتجانسوا كوحده وطنية متماسكة كما كانوا متعايشين على مدى التاريخ ..

وندد خطيب الجمعة بشدة بمجلس الحكم الانتقالي الذي عين مؤخرا من قبل الحاكم الأميركي في العراق بول بريمر. وقال إن المجلس شكلته قوى خارجية ولا يمثل أهل العراق.وأضاف ان العراقيين لا يقبلون بالمجلس الذي قسم العراق وفق أساس طائفي وعرقي خطير، ودعا إلى اختيار رئيس ينتخبه الشعب عبر صناديق الاقتراع بصرف النظر عمن يفوز.

وانتقد الضاري بشدة اعتبار تاريخ سقوط بغداد من قبل المجلس المعين يوما وطنيا، ووصف "احتلال بغداد أو تسليمها" بأنه يوم مشؤوم في تاريخ العراق.

كما دعا الضاري إلى التسامح وعدم التجاوب مع الفتاوى المنادية بالانتقام من رجال العهد الماضي معتبرا أنهم يمثلون نسبة كبيرة من شعب العراق وبعضهم اضطرته ظروفه للعمل مع النظام السابق.

ويعتبر الضاري أحد الرموز الوطنية التي تحظى باحترام كبير في أوساط العراقيين وهو نجل سليمان الضاري أحد قادة ثورة العشرين الذي قتل الحاكم البريطاني في ذلك الوقت. كما أن هيئة علماء العراق التي ينتمي إليها د. حارث الضاري تعتبر اعلى هئية تمثيلية دينية تضم المسلمين السنة .