الرئيس الأمريكي يرفض الاعلان خلال لقاء القمة عن إسرائيل كدولة يهودية

الرئيس الأمريكي يرفض الاعلان خلال لقاء القمة عن إسرائيل كدولة يهودية

رفض الرئيس الأمريكي جورج بوش الاعلان اليوم خلال بيانه في مؤتمر العقبة عن إسرائيل كدولة يهودية الأمر الذي تعتبره إسرائيل تراجعا في اللحظة الأخيرة عن وعود أمريكية سابقة ومواقف سبق وأكدتها الادارة الأمريكية في عدة مناسبات.

وكانت إسرائيل قد طالبت ان يتضمن اعلان بوش اليوم في قمة شرم الشيخ الاعلان ان إسرائيل هي دولة يهودية وذلك لتأكيد رفض حق عودة اللاجئين الفلسطينيين.

وتراجع بوش هذا ليس الا خطوة تكتيكية يراد منهم عدم اثارة الخلافات حيث يسعى الرئيس الأمريكي الى حث الدول العربية على دعم مباشر وصريح لخطة خارطة الطريق ودعم رئيس الوزراء الفلسطيني ابو مازن.

وكان الرئيس الأمريكي قد أعلن في خطابه من الشهر الماضي في جامعة كرولينا ان إسرائيل هي دولة يهودية.

كما يشير المسؤولون الإسرائيليون انه خلال اللقاءات مع السفير الأمريكي في إسرائيل دان كرتسر ومع المبعوثين اليوت ابرمس وبيل برنس أكد ثلاثتهم ان الولايات المتحدة قد اعلمت الدول العربية انها تعارض حق عودة اللاجئين الفلسطينيين.

كما يشير المسؤولون الإسرائيليون ان رئيس الحكومة الإسرائيلي أريئيل شارون سيؤكد في خطابه في مؤتمر العقبة على ان إسرائيل هي دولة يهودية ورفض حق عودة اللاجئين الى داخل إسرائيل.

وبناء على وسائل الاعلام الإسرائيلية التي نقلت عن مستشاري الرئيس جورج بوش فان بوش يرفض التعامل مع تفاصيل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني وانه غير مطلع على جميع القضايا مثل قضية القدس وقضية اللاجئين. كما تقول هذه المصادر ان الرئيس بوش لا يدرك تماما اشكالية مسألة المستوطنات وان تعامله مع المسألة يعبر عن سذاجة كبيرة بسبب عدم ادراكه لجميع التفاصيل.