الفيضانات تودي بحياة 64 شخصا في وسط فيتنام

الفيضانات تودي بحياة 64 شخصا في وسط فيتنام

 

لقي 64 شخصا مصرعهم واعتبر تسعة عشر اخرون في عداد المفقودين جراء الفيضانات التي ضربت وسط فيتنام منذ بداية تشرين الاول/اكتوبر، كما افادت السلطات اليوم.

واحصى اقليم كانغ بنه (وسط)، الاكثر تضررا، 44 قتيلا و16 مفقودا، كما اوضح هوانغ فان كيويت المسؤول في اللجنة الاقليمية لمراقبة الكوارث الطبيعية.

واعلن كيويت "ان ما يدعونا للقلق في الوقت الراهن هو التلوث البيئي ونقص مياه الشرب"، موضحا ان ثماني بلدات في الاقليم لا تزال تغمرها المياه الاحد.

واسفرت الفيضانات ايضا عن مقتل عشرين شخصا في اقاليم ها تنه وكوانغ تري ونغه ان المجاورة.

وبحسب اللجنة الوطنية لمكافحة الاعاصير والفيضانات، ومقرها هانوي، فان 100 الف شخص يعانون من نقص في مياه الشرب في حين تلوثت 6300 هكتار من الاراضي بشكل خطير.

وتم حشد مئات العسكريين لاجلاء السكان الذين تهددهم المياه، والقى الجيش بالمظلات مواد غذائية وغير ذلك من السلع في المناطق المتضررة.

وتواجه فيتنام باستمرار عواصف استوائية وفيضانات في هذه الفترة من السنة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"