القبارصة اليونانيون يصوتون ضد توحيد الجزيرة

القبارصة اليونانيون يصوتون ضد  توحيد الجزيرة

صوت أكثر من 70% من القبارصة اليونانيين ضد خطة الأمم المتحدة لإعادة توحيد الجزيرة، وذلك حسب نتائج الاستطلاع التلفزيوني بين المقترعين، بينما صوت القبارصة الاتراك مع التوحيد.

وفي حال اكدت النتائج الحقيقية نتائج الاستطلاع فان قبرص ستكون مجزأة حين انضمامها الى الاتحاد الأوروبي في الأول من أيار.

ويبلغ عدد اصحاب حق الاقتراع المسجلين للمشاركة في الاستفتاء المزدوج نحو 480 ألف قبرصي يوناني و143 ألف قبرصي تركي.

وكان البرلمان القبرصي اليوناني قد وافق يوم الخميس الماضي على تعديل القانون بحيث يتم تمديد فترة التصويت ساعة كما هي الحال في القسم التركي الشمالي. والتصويت إلزامي في الجنوب.

ويأتي هذا الاستفتاء الذي شارك فيه الناخبون في شطري قبرص لأخد رأي المواطنين بالنسبة لخطة الأمين العام للأمم المتحدة ، كوفي أنان، لتوحيد طرفي الجزيرة التي انقسمت إلى شقين بعد تعرضها للغزو التركي قبل ثلاثين عاما.

وقد افاد احد الاستطلاعات ان 78،5% من القبارصة اليونانيين صوتوا ضد التوحيد، وفي المقابل صوت 60% من القبارصة الأتراك الى جانب توحيد الجزيرة.

ويقول القبارصة اليونانيون ان شروط الوحدة تحد من حقوق اللاجئين في العودة في حين تسمح لعشرات الآلاف من المستوطنين الأتراك الذين جاءوا إلى الجزيرة منذ عام 1974 بالبقاء فيها. كما سيسمح للقوات التركية بإبقاء مجموعة صغيرة من جنودها في الجزيرة.