الكشف عن خطة بريطانية لتغيير مجرى نهر النيل تعود إلى عام 1956..

الكشف عن خطة بريطانية لتغيير مجرى نهر النيل تعود إلى عام 1956..

كشف، مساء أمس، عن خطة سرية أعدتها بريطانيا عام 1956 تقضي بتغيير مجرى نهر النيل بهدف الضغط على الرئيس المصري السابق، جمال عبد الناصر، وفرض عليه التخلي عن تأميم قناة السويس وسيادة مصر عليها. هذا ما كشف عنه في وثائق سرية تابعة للاستخبارات البريطانية، نشرت مساء أمس.

وقد سمح بنشر تلك الوثائق في أعقاب سن قانون يسمح بكشف المعلومات السرية للجمهور بعد 50 سنة. ويتبين من الوثائق أن قادة الجيش في لندن اعتقدوا أنه يمكن تغيير مجرى نهر النيل وخفض جريانه إلى مصر بشكل كبير. وذلك بهدف المس في الزراعة وبطرق المواصلات في مصر.

وقد عرضت الخطة على رئيس الوزراء البريطاني، حينذاك، أنطوني أيدن، قبل عدة أسابيع من العدوان الثلاثي على مصر، في نهاية عام 1956. وقررت الحكومة والجيش البريطاني التخلي عن الخطة خشية رد فعل قاس من قبل مصر.

وقد شنت إسرائيل هجوما على سيناء المصرية في ليلة 29-10-1956 في أعقاب قيام الرئيس المصري الراحل، جمال عبد الناصر بتأميم قناة السويس، وفي 5-11-2006 داهمت القوات البريطانية بور سعيد، وفي اليوم ذاته تعرضت بور فؤاد لهجوم القوات الفرنسية. وهكذا تشكل العدوان الثلاثي على مصر الذي لم يحقق أهدافه بفضل استبسال المصريين في الدفاع عن بلادهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018