الكونغرس الاميركي يساند جدار الاحتلال الاسرائيلي

الكونغرس الاميركي يساند جدار الاحتلال الاسرائيلي

صادق الكونغرس الاميركي، الليلة الماضية، على قرار يساند جدار الفصل العنصري والضم والتوسع الذي يقيمه الاحتلال الاسرائيلي على الاراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك قبيل ساعات من بدء الامم المتحدة بمناقشة مشروع قرار يطالب المجتمع الدولي بتبني توصيات محكمة العدل الدولية في لاهاي والزام اسرائيل على هدم الجدار وتعويض اصحاب الاراضي الفلسطينيين الذين اصابهم الضرر جراء الجدار.


وصوت 361 عضوا في الكونغرس على القرار، فيما عارضه 45 فقط. وهاجم القرار المحكمة الدولية، زاعما انه تم استغلالها "لمآرب سياسية ضيقة"!!


وقلب قرار الكونغرس الحقائق رأسا على عقب، جاعلا من المجرم ضحية ومن الضحية مجرم. ففي وقت لم يشر فيه ولو بكلمة واحدة الى جرائم هدم منازل الفلسطينيين وتدمير منشآتهم الصناعية وبياراتهم وكروم زيتونهم ومعابدهم، وسد مصادر الرزق في وجوههم وتنفيذ اعمال القتل والاغتيال اليومي، يدعى ان الاسرائيليين يعانون منذ ثلاث سنوات ونصف مما اسماه "حملة "ارهاب" تشمل عمليات انتحارية وعمليات قنص وهجوم على البيوت والمصالح التجارية واماكن العبادة"!!


 يشار الى ان واشنطن كانت رفضت دعم قرار تحويل ملف الجدار العنصري الى لاهاي، وخرجت ضد قرار المحكمة الدولية، وساندت اسرائيل في كل خطواتها ضد المحكمة. واعلنت نيتها استخدام حق النقض - الفيتو، لمنع تمرير قرار في مجلس الامن، يلزم اسرائيل بتنفيذ قرار المحكمة الدولية.