المحاكم البلجيكية ترفض دعاوى ضد شارون وبوش الاب

المحاكم البلجيكية ترفض دعاوى ضد شارون وبوش الاب

رفضت المحكمة العليا البلجيكية اليوم عددا من قضايا جرائم الحرب التي تتعلق بغزو اسرائيل للبنان عام 1982 وحرب الخليج الثانية عام 1991 بحجة ان مقدمي تلك الدعاوى لايحملون الجنسية البلجيكية وان المحكمة ليست مختصة بنظر هذه الدعاوى.وقد تم رفع هذه الدعاوى من قبل عدة اطراف ضد كل من الرئيس الامريكي الاسبق جورج بوش الاب في حربه ضد العراق ورئيس الوزراء الاسرائيلي، أريئيل شارون وما ارتكبه من مجازر في صبرا وشاتيلا خلال غزو اسرائيل للبنان عام 1982.

وكان البرلمان البلجيكي قد صادق عام 1993، على قانون محاكمة مجرمي الحرب، يسمح للمحاكم البلجيكية بالنظر في القضايا المتعلقة بالجرائم ضد الانسانية حتى لو كان المتهم ليس في بلجيكا أو لا يحمل الجنسية البلجيكية، وتم بموجبه فتح ملفات جنائية في المحاكم البلجيكية ضد شارون، على خلفية جرائم الحرب التي ارتكبها في مخيمي اللاجئين الفلسطينيين، صبرا وشاتيلا، في لبنان، وضد بوش، الاب، على خلفية جرائم الحرب التي ارتكبها في العراق، وكانت مجموعات دولية لحقوق الانسان قد اعلنت، مؤخرا، نيتها تقديم دعاوى ضد بوش الابن، وبلير، على خلفية جرائمهما في افغانستان والعراق...الا انها بدات تفرض قيودا على هذا القانون تدريجيا في ظل ضغوط دولية شديدة خاصة من الولايات المتحدة الامريكية منها التهديد بوقف العمل في انشاء المقر الجديد لحلف الناتو في بروكسل ونقله الى دولة اخرى...وقادت الضغوط الاميركية الى قيام الحكومة البلجيكية الحالية بتعديل القانون بحيث بات يسري على من يتهمون بارتكاب جرائم حرب ضد البلجيكيين، فقط.