الوزيرة البريطانية كلير شورت تهدد بالاستقالة في حالة مشاركة بلادها في الحرب ضد العراق

الوزيرة البريطانية كلير شورت تهدد بالاستقالة في حالة مشاركة بلادها في الحرب ضد العراق

هددت الوزيرة البريطانية كلير شورت وهي بالاستقالة من منصبها اذا شاركت بلادها في شن حرب على الشعب العراقي.

وكانت شورت وزيرة التنمية الدولية البريطانية قد أعلنت في مقابلة مع اذاعة بي بي سي أمس انها لن تدعم حربا تعتبر خرقا للقانون الدولي كما عبرت عن خشيتها من نتائج هذه الحرب. وقالت للاذاعة انه لا ينبغي شن حربا جديدة يقتل فيها عراقيون أبرياء. وهددت بالاستقالة في حالة انجرار بلادها الى هذه الحرب.

وتعتبر شورت ثاني وزيرة بريطانية تهدد بالاستقالة وتعارض الحرب بعد ان قام رئيس مجلس العموم البريطاني روبين كوك بالاعلان عن نفس المواقف.

كما قام النائب البريطاني آندرو ريد باصدار بيان صحفي أمس يعلن فيه انه قدم استقالته من منصبه في وزارة البيئة احتجاجا على موقف توني بلير ودعمه غير المشروط لمخططات الرئيس الأمريكي جروج بوش في حربه على الشعب العراقي.

كما يوجد أربعة نواب آخرين يهددون بالاستقالة في حالة مشاركة بريطانيا في الحرب ضد العراق.