الولايات المتحدة ترحب بقرار لجنة المتابعة

الولايات المتحدة ترحب بقرار لجنة المتابعة

رحبت الولايات المتحدة بقرار لجنة المتابعة العربية توفير مدة شهر للاتصالات الجارية من أجل ما يسمى بـ"إنقاذ" المحادثات المباشرة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

 

وقال الناطق بلسان الخارجية الأمريكية، فيليب كراولي، الليلة الماضية، إن الولايات المتحدة تثمّن دعم الجامعة العربية، وأن إدارة أوباما ستواصل العمل مع كل الأطراف من أجل الدفع بـ"حل الدولتين".

 

 

وكان قد أيد وزراء الخارجية العرب في اجتماع سرت الليبية رفض رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مواصلة المحادثات ما لم تمدد إسرائيل تجميدا للبناء الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة، لكنهم وفي الوقت نفسه منحوا الولايات المتحدة شهرا إضافيا لممارسة المزيد من المباحثات لإنقاذ ما يسمى بـ"العملية السلمية".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية