الولايات المتحدة تسعى لممارسة ضغوط على ايران والحرس الثوري

الولايات المتحدة تسعى لممارسة ضغوط على ايران والحرس الثوري

قالت الولايات المتحدة يوم الاثنين إنها بدأت مناقشات مع دول اخرى بشأن فرض عقوبات جديدة لمحاولة الضغط على الحكومة والحرس الثوري في ايران للحد من البرامج النووية لطهران.

وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون في مؤتمر صحفي "بدأنا بالفعل المناقشات مع شركائنا ومع الدول التي تشاركنا افكارنا بخصوص الضغوط والعقوبات."

واضافت "هدفنا هو الضغط على الحكومة الايرانية وخصوصا عناصر الحرس الثوري دون المساهمة في معاناة المواطنين العاديين الذين يستحقون أفضل مما يحصلون عليه في الوقت الراهن."

وقالت كلينتون ان الولايات المتحدة التي تتهم ايران بالسعي لصنع اسلحة نووية سرا تحت غطاء برنامجها النووي المدني ستواصل السير في "مسار ثنائي" بالسعي لانهاء البرنامج من خلال مفاوضات مع بحث فرض عقوبات كوسيلة لتغيير سياسة طهران.

ورفضت ايران المهلة التي حددها الغرب وانقضت في نهاية العام الماضي لقبول اتفاق لتخصيب اليورانيوم يهدف الى تبديد مخاوف دولية بأنها تحاول صنع اسلحة نووية وهو شيء قالت كلينتون انه أصاب ادارة الرئيس باراك اوباما بخيبة الامل.

وقالت ايضا ان واشنطن "انزعجت بسبب المؤشرات المتصاعدة للقمع الشرس" الذي أظهرته السلطات الايرانية في الاجراءات التي اتخذتها ضد الاحتجاجات المناهضة للقيادة منذ الانتخابات التي جرت في يونيو حزيران.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية