اوروبا تعلق مسالة حظر الجناح السياسي لحركة "حماس"

اوروبا تعلق مسالة حظر الجناح السياسي لحركة "حماس"

كشف دبلوماسيون النقاب عن ان الاتحاد الاوروبي علق اجراءات لحظر الجناح السياسي لحركة المقاومة الاسلامية " حماس " رغم ضغوط من جانب الولايات المتحدة واسرائيل بعد قبول الحركة وقفا لاطلاق النار.

واتفق سفراء الاتحاد الاوروبي في اوائل يوليو الجاري على وقف خطوات لاضافة " حماس " الى " القائمة السوداء للمنظمات الارهابية المحظورة " التي وضعها الاتحاد وهي خطوة كان من شأنها ان تؤدي الى تجميد ارصدتها واحتمال محاكمة نشطائها.وكان زعماء الاتحاد الاوروبي الذين اجتمعوا في سالونيك في اليونان في 20 يونيو المنصرم قبل ان توافق ثلاث منظمات فلسطينية على وقف لاطلاق النار لمدة ثلاثة اشهر، قد دعوا لفحص عاجل للامر من اجل اتخاذ اجراء اوسع نطاقا ضد عمليات جمع الاموال التي تقوم بها حماس الا ان دبلوماسيا كبيرا في الاتحاد الاوروبي قال" في ضوء ما حدث اتفقنا على الا نتخذ اي اجراء فوري واتفقنا على ان نبقي القضية تحت الفحص والمراجعة وان نعود اليها اذا حدث انتهاك لوقف اطلاق النار"...واشارت المفوضية الاوروبية الى الخدمات الاجتماعية التي يقدمها جناح الاعمال الخيرية في حماس

ومن المقرر ان يعقد وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي اجتماعات منفصلة الاثنين المقبل مع وزيري الخارجية الاسرائيلي والفلسطيني من اجل " المساعدة على تنفيذ خطة خارطة الطريق " ولتأكيد دور الاتحاد الاوروبي الى جانب واشنطن في لجنة الوساطة الرباعية.

وكان الاتحاد الاوروبي قد حظر العام الماضي كتائب عز الدين القسام الجناح العسكرى لحركة " حماس ".وقادت فرنسا جبهة المعارضة لحظر الجناح السياسي لحماس وقالت ان لهذه الجماعة دورا محتملا يمكن ان تؤديه في جهود السلام فيما كانت بريطانيا تدفع الاتحاد من اجل الانضمام الى الولايات المتحدة في حظر الجماعة.