ايران تتعهد بتسريع تعاونها النووي مع الامم المتحدة

ايران تتعهد بتسريع تعاونها النووي مع الامم المتحدة

تعهدت ايران/ اليوم الثلاثاء/ بتسريع تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة، كي تبرهن على انها لا تسعى الى انتاج اسلحة نووية و تسعى، في الوقت ذاته، الى انهاء عمليات التفتيش التي تقوم بها المنظمة الدولية بحلول يونيو/ حزيران القادم.

وأعلن محمد البرادعي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، للصحفيين ان ايران اتفقت مع الوكالة، يوم الثلاثاء، على جدول زمني لعمليات التفتيش النووية وعلى ان تقدم للوكالة بحلول منتصف مايو /ايار القادم تفاصيل وافية عن برنامجها وطموحاتها النووية.

وقال البرادعي بعد اجتماعه وغلام رضا أقازادة، رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية "التزم السيد أقازادة بأن تبذل ايران قصارى جهدها للاسراع بعملية حل القضايا العالقة."

واضاف "اتفقنا على خطة عمل مرتبطة بجدول زمني بشأن سبل المضي قدما بالقضية الرئيسية المعلقة."

وتسعى الوكالة الى الحصول على ايضاحات تفسر كيفية العثور على اثار من اليورانيوم المستخدم في صناعة الاسلحة في معمل للتخصيب الى الجنوب من طهران وفي ورشة تابعة لمصنع للادوات الكهربية.

وفي بادرة على حسن النوايا قال اقازادة ان ايران ستتوقف عن تطوير وتجميع معدات نووية بداية من التاسع من ابريل/ نيسان لكنه طالب المنظمة الدولية باغلاق ملف ايران في يونيو/ حزيران.

وصرح بان ايران تريد من الوكالة اغلاق الملف الايراني وقال "طلبنا من الوكالة اغلاق ملف القضية النووية الايرانية" خلال اجتماع مجلس محافظي الوكالة الدولية في يونيو /حزيران.

ومن جانبه قال البرادعي ان فريقا سيصل الى ايران يوم 12 ابريل/ نيسان.