بابا الفاتيكان آسف بشأن تصريحاته حول الإسلام..

بابا الفاتيكان آسف بشأن تصريحاته حول الإسلام..

أعرب بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر اليوم عن أسفه الشديد لأن تصريحاته حول الإسلام أسيء فهمها.

وقال بابا الفاتيكان إنه آسف لكون تصريحاته أولت بشكل يوحي أنه يسيء للإسلام.

وكان متحدث باسم الفاتيكان قد قال في وقت سابق إن البابا لم يقصد الإساءة للإسلام.

ويأتي اعتذار البابا في وقت تتواصل المطالب لرسمية والشعبية في العالمين العربي والإسلامي للبابا بالاعتذار عن تصريحاته.

وكان المطران عطا الله حنا قد استنكر بشدة أية إساءة للإسلام، قائلاً إن الإسلام يشكل جزءاً في المنظومة الثقافية والحضارية للمسلمين والمسيحيين في المنطقة العربية. وأكد المطران حنا رفضه أية محاولة لإثارة النعرات والفتن، معتبراً الإساءة للإسلام وللرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم إساءة للمسيحيين والمسلمين معاً.

وأضاف: “ان المسيحيين في هذه البلاد يعملون مع أبناء الوطن العربي على بناء الحضارة المشتركة وبناء الوطن الواحد القائم على المحبة والتسامح والتعايش الأخوي الضارب في أعماق التاريخ".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018