بريطانيا ستسحب ربع جنودها من العراق والدنمارك وليتوانيا ستسحبان قواتهما..

بريطانيا ستسحب ربع جنودها من العراق والدنمارك وليتوانيا ستسحبان قواتهما..

أعلنت بريطانيا عن نيتها سحب نحو ربع من قواتها من العراق خلال الأشهر القادمة وسارت كل من الدنمرك وليتوانيا على نهج بريطانيا وأعلنتا أنهما ستسحبان قواتهما من العراق بحلول أغسطس اب. وقامت دول كثيرة أخرى شاركت في الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق مثل اليابان واسبانيا بسحب قواتها فيما أعلنت بلدان أخرى من بينها كوريا الجنوبية أنها ستتخذ خطوة مماثلة.

وأعلن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أن القوات البريطانية ستنخفض بمقدار 1600 جندي لكن سيتم الإبقاء على جنود حتى عام 2008 لتقديم الدعم والتدريب.

وقال بلير أمام البرلمان "الخفض الفعلي في القوات سيكون من المستوى الحالي البالغ 7100 والذي كان قد خفض بالفعل مما كان عليه قبل عامين.. الى نحو 5500."

وسارت كل من الدنمرك وليتوانيا على نهج بريطانيا وأعلنتا أنهما ستسحبان أغلب قواتهما من العراق بحلول أغسطس اب. وقامت دول كثيرة أخرى شاركت في الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق مثل اليابان واسبانيا بسحب قواتها فيما أعلنت بلدان أخرى من بينها كوريا الجنوبية خططا لذلك.

وعلى النقيض من ذلك بدأ بوش إرسال 21500 جندي إضافيين إلى العراق حيث يصل عدد القوات الامريكية هناك الى نحو 141 ألفا.

وقال الديمقراطيون الذين أقروا الأسبوع الماضي قرارا غير ملزم بالكونجرس يعارض الزيادة في عدد القوات الأمريكية إن الخطوة البريطانية تؤكد على الحاجة إلى سياسة اعادة التفكير بخصوص الحرب المستمرة منذ نحو أربع سنوات والتي قتل خلالها 3148 جنديا أمريكيا.

وقال السناتور الديمقراطي إدوارد كنيدي "كان من المفروض منذ زمن طويل أن تغير الإدارة من نهجها وتبدأ العمل الدبلوماسي الشاق مع العراق وجيرانه وتعيد نشر قواتنا."

وقالت استراليا الحليف الرئيسي للولايات المتحدة إنه ليس لديها خطط فورية لخفض عدد قواتها البالغ 1400 جندي منتشرين داخل وحول العراق. وقال تشيني إن واشنطن لن تؤيد "سياسة التراجع". وأضاف "نريد اكمال المهمة.. نريد انجازها بشكل سليم ونريد العودة بشرف."



ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018