بعد المقاطعة الأكاديمية؛ "أسبوع الأبرتهايد الإسرائيلي" في جامعة لندن..

بعد المقاطعة الأكاديمية؛ "أسبوع الأبرتهايد الإسرائيلي" في جامعة لندن..

بعد أن صوتت منظمة المحاضرين البريطانيين في أيار/مايو الماضي على فرض المقاطعة الأكاديمية على إسرائيل بسبب سياسة الأبرتهايد الصهيونية، يجري العمل الآن على تنظيم "اسبوع الأبرتهايد الإسرائيلي" في الأسبوع القادم، حيث تلقى محاضرات بهذا الشأن، يشارك فيها عدد من المحاضرين الإسرائيليين.

وبحسب موقع "معاريف" فقد بادر إلى ذلك أعضاء منظمة الطلاب الفلسطينيين في كلية دراسات الشرق الأوسط وأفريقيا في جامعة لندن. وجاء أن من بين الطلاب عدد من فلسطينيي الداخل. كما برز من بين الإسرائيليين المشاركين المؤرخ د.أمنون راز من جامعة بئر السبع، والكاتب يتسحاك لاؤور، المحاضر في موضوع السينما.

وتتناول المحاضرات "الجذور التاريخية للأبرتهايد" و"إسرائيل وقناع الديمقراطية" و"الأبرتهايد في أرض فلسطين" وغيرها.

وضمن ردود الفعل الإسرائيلية، قالت وزيرة المعارف، يولي تمير، إنها ترى خطورة في حقيقة مشاركة إسرائيليين "يتصرفون بعدم إخلاص للدولة".

ونقل عنها قولها إن هناك فرقاً جوهرياً بين الصهيونية والأبرتهايد، وأنها تعرف أن هناك ميلاً إلى الوصول بسرعة إلى تعبير الأبرتهايد، وينبغي على إسرائيل مواجهة ذلك. كما قالت إنها ستناقش الموضوع مع وزيرة الخارجية البريطانية، مرغريت بكيت، التي تزور البلاد.

كما نقل عن السفارة الإسرائيلية في لندن أنها تنظر بخطورة كبيرة إلى هذا البرنامج، بزعم أنه لا يساهم في التفاهم بين الشعوب. كما ادعت أن المقارنة بين الأبرتهايد والوضع في الشرق الأوسط يستند إلى عدم فهم أساسي للواقع.

تجدر الإشارة إلى أنه لدى زيارة وزيرة المعارف يولي تمير إلى بريطانيا، قبل أربعة شهور، وجهت لها تهمة الإنتماء إلى حكومة أبرتهايد، وأسمعت مطالبات تطالب بخروج إسرائيل من الأراضي المحتلة، لأنها لا تواجه خطراً وجودياً، وإنما تشكل خطراً وجودياً على دول أخرى..

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018