بليكس: بلير وبوش اضرا بمصداقية الامم المتحدة في مسألة العراق

بليكس: بلير وبوش اضرا بمصداقية الامم المتحدة في مسألة العراق

قال هانز بليكس، الرئيس السابق لفريق التفتيش عن الاسلحة التابع للامم المتحدة، ان بريطانيا والولايات المتحدة اضرتا بشدة بالامم المتحدة عندما تجاهلتا الادانة الدولية وقامتا بغزو العراق العام الماضي.

وقال بليكس ان الرئيس الامريكي، جورج بوش، وحليفه رئيس الوزراء البريطاني، توني بلير، لم يقوضا مصداقية منظمة دولية محايدة ، فقط، ولكنهما الحقا بانفسهما اضرارا خطيرة، ايضا، في هذه العملية.

وقال بليكس لطلبة جامعة ادنبره "الدولتان اللتان كنا نتوقع ان تساندا وتعززا بعض المبادئ الاساسية في نظام الامم المتحدة أرستا في وجهة نظري سابقة في تجاهل هذا النظام أو تقويضه من خلال التصرف بتعجل شديد ودون دعم من مجلس الامن."

واضاف "ونتيجة لذلك تضررت مصداقيتهما وتضررت سلطة مجلس الامن الدولي ...وهذا في وقت لا توجد فيه حرب باردة تشل (هذه السلطة) ولكن (توجد) فرص لتعزيزها."

وقال بليكس ان تبرير بلير وبوش الذي استندا عليه في شن الحرب بحجة ان العراق يمتلك اسلحة دمار شامل لا اساس له.

وقال بليكس "صدام كان خطرا على شعبه ولم يكن بكل تاكيد خطرا فوريا كبيرا على جيرانه والعالم." .