"بن لادن يهدف الى مهاجمة أمريكا هذا العام"

"بن لادن يهدف الى مهاجمة أمريكا هذا العام"

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" اليوم الجمعة، نقلا عن مسؤولين أمريكيين لم تنشر أسماءهم، ان أسامة بن لادن الذي يعتقد انه مختبيء في مكان ما على الحدود بين أفغانستان وباكستان يوجه محاولة من جانب تنظيم القاعدة لشن هجوم في الولايات المتحدة هذا العام.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول كبير في إدارة الرئيس جورج بوش زعمه خلال لقاء مع الصحفيين "ما نعرفه بشأن أحدث المعلومات تلك هو انه يجري توجيهها من أعلى المستويات في تنظيم القاعدة.

"نعرف ان هذه القيادة تواصل العمل على طول منطقة الحدود بين أفغانستان وباكستان."

وقالت الصحيفة نقلا عن مسؤول بالادارة الامريكية انه لا يبدو ان ان لادن يحاول الضلوع بدور قيادي نشط في صياغة خطة محددة كما فعل في التحضيرات لهجمات 11 سبتمبر ايلول عام 2001 .

ونقلت عنه قوله انه يوجد دليل على استطاعة ابن لادن الاتصال بأتباعه وحثهم على تنفيذ عمليات باسم القاعدة .

وحذر توم ريدج وزير الامن الداخلي الامريكي امس الخميس الأمريكيين من احتمال ان تحاول القاعدة تنفيذ هجوم على نطاق واسع لتعطيل انتخابات الرئاسة في نوفمبر تشرين الثاني لكنه لم يقدم تفصيلات.

وقال ريدج ان هذا التحذير يقوم على معلومات مخابرات تم الحصول عليها من مصادر موثوق بها وتم جمعها على مدى الاشهر الماضية.