بوش على العالم ان يدين بالشكر لشارون!!

بوش على العالم ان يدين بالشكر لشارون!!

رفض الرئيس الامريكي جورج بوش،الليلة الماضية، الاربعاء/ الخميس، الادانة الدولية لرئيس الوزراء الاسرائيلي ارئييل شارون وواصل الدفاع عن سياسة العدوان الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني ومهاجمة القيادة الفلسطينية، قائلا ان على قادة العالم ان يدينوا  "بالشكر" لشارون  لخططه الخاصة بقطاع غزة والضفة الغربية. !!


وكان بوش يتحدث في المؤتمر السنوي لاتحاد الصحف في واشنطن، الليلة الماضية، حيث واصل "تجنيد شارون وخطته" في تسويق حملته الانتخابية بين اوساط الجالية اليهودية الاميركية.


وقال بوش: "لقد حضر اريئيل شارون الى اميركا، وقف الى جانبي وقال: سننسحب من غزة ومن اجزاء في الضفة. برأيي يتحتم على العالم كله ان يقول لك شكرا يا اريئيل"!!


واضاف قائلا "والان حان للعالم ان يتقدم ويغتنم هذ الفرصة ويساعد في بناء دولة فلسطينية ملتزمة بمبادئ الحريات الفردية وحكم القانون والنزاهة والعدل..وهكذا يكون الشعب الفلسطيني لديه فرصة لاقامة دولة سلمية ويكون لاسرائيل شريك في السلام وليس منصة لانطلاق الهجمات الارهابية على حدودها."

وقال بوش انه يعتقد ان "دولة فلسطينية حرة ستكون عامل تغيير كبير للسلام العالمي" مثلها في ذلك مثل عراق ديمقراطي.


وهاجم بوش القيادة الفلسطينية بزعم "انها خذلت  شعبها عاما بعد عام لانها لم تمنع الهجمات "الارهابية"، حسب وصفه، ضد اسرائيل!


كما شن بوش حملة تحريض واسعة على ايران ومشروعها النووي، زاعما انها "جعلت من تدمير اسرائيل هدفا مركزيا لها، لذلك لا يمكن تحمل برنامجها النووي" حسب رأيه.


وادعى ان "حصول ايران على اسلحة نووية سيشكل خطرا كبيرا وغير محتمل على اسرائيل وعلى السلام والاستقرار في الشرق الاوسط". وهدد بأن "كل تهديد كهذا سيتم علاجه من قبل الولايات المتحدة وحلفائها"!


الى ذلك دعا رئيس الوزراء الفلسطيني، ابو العلاء، الرئيس الاميركي، بوش، الى التراجع عن تصريحه الذي يجيز لاسرائيل مواصلة احتلال الاراضي الفلسطينية المقامة عليها المستوطنات الكبرى في الضفة الغربية.


وكانت اصوات في السلطة الفلسطينية قد طالبت بالغاء منصب رئيس الوزراء الفلسطيني ردا على تصريحات وتعهدات بوش لشارون.