بيكر يوصي بإجراء محادثات مع سورية وإيران..

بيكر يوصي بإجراء محادثات مع سورية وإيران..

نقلت "نيويورك تايمز" مسودة التقرير حول الإستراتيجية الأمريكية في العراق، من المقرر أن يفتتح النقاش بها اليوم، الإثنين، في اللجنة التي عينها الكونغرس. ويتحدث التقرير عن مبادرة دبلوماسية تشتمل على إجراء محادثات مع سورية وإيران.

كما اقتبست "نيويورك تايمز" عن مسؤولين في الإدارة الأمريكية ممن اطلعوا على التقرير، أو على أجزاء منه، قولهم إن توصيات التقرير لا تشتمل على جدول زمني للإنسحاب من العراق.

وجاء أنه من المتوقع أن تجري الموافقة على المبادرة الدبلوماسية بشأن إيران وسورية، بحسب توصيات اللجنة المؤلفة من 10 أعضاء من الحزبين الديمقراطي والجمهوري، برئاسة وزير الخارجية السابق جيمس بيكر، إلا أنه في المقابل فإن الجدول الزمني للإنسحاب من العراق من الممكن أن يثير خلافاً في داخل اللجنة.

ومن المقرر أن يتم تقديم التقرير للرئيس الأمريكي جورج بوش بعد شهر.

ونقل عن مسؤولين في الإدارة الأمريكية أن مسودة الفصل الدبلوماسي الذي تظهر فيه بصمات بيكر، تعكس الإنتقادات الشعبية بشأن تحفظ الإدارة الأمريكية الحالية من إجراء محادثات مع إيران وسورية.

وفي المقابل، فإن مسؤولين في الإدارة، من بينهم مستشار الرئيس للأمن القومي، ستيفان هادلي، تحدثوا بتشكك عن جدوى المفاوضات مع الدولتين، وخاصة مع إيران بشأن الملف النووي الإيراني.

ونقل موقع "هآرتس" الألكتروني أنه كما يبدو فإن مسؤولين كبار في الإدارة الأمريكية يقومون بخطوات تتيح لهم التصريح بأنهم يطبقون أجزاء من التقرير، قبل نشره بشكل رسمي.
وكان نائب الرئيس الأمريكي، ديك تشيني قد وصل أول أمس إلى السعودية لإجراء محادثات مع الملك عبد الله. وبحسب مسؤول في الإدارة الأمريكية فإن محادثات تشيني مع الملك عبد الله تناولت كافة أزمات الشرق الأوسط، إلا أن العراق كان الموضوع الذي استغرق الوقت الأطول في المحادثات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018