تقرير إسرائيلي: علامات خاطئة في الخرائط هي السبب في قصف موقع الأمم المتحدة في الخيام..

تقرير إسرائيلي: علامات خاطئة في الخرائط هي السبب في قصف موقع الأمم المتحدة في الخيام..

تدعي إسرائيل في التقرير الذي أعدته حول مقتل 4 جنود من قوات الأمم المتحدة في بلدة الخيام أن "علامات خاطئة في الخرائط هي ما أدى إلى مقتل أربعة ضباط قوات الطوارئ الدولية "اليونيفيل" في لبنان، في قصف سلاح الجو الإسرائيلي أثناء الحرب على لبنان".

وقد سلمت إسرائيل اليوم، الخميس، التقرير للسفراء والملحقين العسكريين في البلاد للدول التي قتل جنودها في القصف وهي فينلاند والنمسا والصين وكندا، وقد سلم التقرير في بداية الأسبوع إلى الأمم المتحدة.

وقد قصف سلاح الجو الإسرائيلي في شهر تموز أبان العدوان على لبنان موقعا للأمم المتحدة في بلدة الخيام في الجنوب اللبناني، وأدى القصف إلى مقتل أربعة مراقبين دوليين من قوات الطوارئ الدولية العاملة في لبنان "اليونيفيل".

وجاء في التقرير إلى جانب شرح مسهب عن تحركات حزب الله في القرى والمدن الجنوبية، أن القصف استهدف موقعا تابعا لحزب الله يبعد 180مترا عن موقع الأمم المتحدة الذي قصف في الخيام.

وقالت ضباط في قوات الأمم المتحدة آنذاك أنهم كانوا قد قدموا بشكوى للجيش الإسرائيلي حول قصف سابق على الموقع، ورغم ذلك استمر الطيران الإسرائيلي في القصف.

واتهم الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي أنان، إسرائيل باستهداف الموقع بشكل مقصود وقال" إنني مذهول وقلق بشكل كبير مما يبدو كاستهداف مقصود من قبل الجيش الإسرائيلي لموقع مراقبي الأمم المتحدة". وقال أنان أن هذا الموقع قديم وعليها إشارات الأمم المتحدة".


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018