حقوقيون: أحداث 11 سبتمبر كانت ذريعة لارتكاب امريكا لأعمال إرهابية

حقوقيون: أحداث 11 سبتمبر كانت ذريعة لارتكاب امريكا لأعمال إرهابية

اعتبر مشاركون في ندوة دولية في العاصمة المغربية حول القانون الدولي أن أحداث 11 سبتمبر كانت ذريعة لارتكاب الولايات المتحدة "لإرهاب من نوع آخر" في مناطق مختلفة من العالم على رأسها احتلال العراق.

وقال عبد الهادي حويج الامين العام لاتحاد الشباب العربي في ندوة حول "القانون الدولي ومناهضة الإرهاب.. العدل ومبادئ حقوق الإنسان" افتتحت في وقت متأخر من مساء الاثنين "باسم 11 سبتمبر استخدمت شتى أنواع الإرهاب فكان احتلال العراق.. واستمرار العدوان واحتلال الشعب الفلسطيني."

واضاف قائلا "وباسم مناهضة الإرهاب يسجن رئيس وثلث أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني المنتخب شرعيا وشعبيا.. كما لا يزال أكثر من 10 آلاف أسير فلسطيني وعربي في سجون الاحتلال وتمارس الولايات المتحدة ديمقراطية السجون على الطريقة الغربية في جوانتانامو وأبو غريب.."
وتنظم الندوة المنظمة العربية للمحامين واتحاد الشباب العربي وهما منظمتان غير حكوميتين برعاية جامعة الدول العربية وبالمشاركة مع وزارة العدل المغربية وبتنسيق مع المجلس العالمي للشباب لمواجهة الإرهاب. وتستمر الندوة حتى غد الأربعاء.

وأعتبر احمد بوشيبة رئيس المنظمة العربية للمحامين الشباب أن "قضية الإرهاب وما ارتبط بها من مصطلحات سبب ونتيجة لأحداث دار معظمها في منطقتنا العربية."

وأضاف قائلا "الحديث عن الإرهاب يختلف شكلا ومضمونا عن حق الشعوب في المقاومة المسلحة ضد قوات الاحتلال."

وقال "أكثر الشعوب تضررا من الإرهاب هو شعبنا العربي في ظل ما تقوم به الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية..من حرب إبادة وجرائم ضد الإنسانية في كل من فلسطين ولبنان والعراق."

ومن المنتظر ان تتطرق الندوة الى محاور عدة مثل "الإرهاب الإشكالية والمفهوم وتحليل الظاهرة" و"الإرهاب التحديات والآثار" و"الإرهاب الديمقراطية وحقوق الإنسان".



"رويترز"

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018