خبير الذرة الاسرائيلي، الاسير مردخاي فعنونو، أحد المرشحين لجائزة نوبل للسلام

خبير الذرة الاسرائيلي، الاسير مردخاي فعنونو، أحد المرشحين لجائزة نوبل للسلام

كشفت لجنة جائزة نوبل للسلام، اليوم الجمعة، قائمة جزئية باسماء المرشحين للحصول على جائزة نوبل للسلام للعام 2004. وبرز بين المرشحين خبير الذرة الاسرائيلي، مردخاي فعنونو، الى جانب قداسة البابا يوحنا بولس الثاني، الرئيس الامريكي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير.

ويذكر انه من المفترض ان تفرج السلطات الاسرائيلية عن فعنونو في شهر نيسان القادم، بعد ان قضى مدة 18 سنة داخل السجون الاسرائيلية، بسبب كشفه القدرة النووية الاسرائيلية.

وأكد اعضاء لجنة الجائزة في توصيتهم بخصوص فعنونو انه جدير بالجائزة الدولية "لانه ابدى شجاعة بكشفه الاسرار النووية لدولته، من خلال اخلاصه للمجتمع الدولي".

ويذكر ان هذه ليست المرة الاولى التي فيها ترشيح فعنونو لجائزة نوبل، اذ طرح اسمه كمرشح في العام 2001.

وقالت سكرتيرة لجنة جائزة نوبل، غيل لونستاد، ان اللجنة تلقت شكاوي كثيرة بسبب ورود اسمي بوش وبلير ضمن قائمة المرشحين للحصول على الجائزة، ولكن لم ترد اللجنة اية شكوى بخصوص فعنونو.

هذا، وسيتم الكشف عن هوية الحائز على جائزة نوبل في شهر تشرين الاول القادم، وسيتم منح الجائزة، في العاشر من كانون اول، في ذكرى وفاة الفرد نوبل.