خلاف في وجهات النظر بين روسيا والولايات المتحدة حول رفع المقاطعة عن الحكومة الفلسطينية..

خلاف في وجهات النظر بين روسيا والولايات المتحدة حول رفع المقاطعة عن الحكومة الفلسطينية..

تنعقد جلسة اللجنة الرباعية في برلين في ظل خلافات في الرأي بين روسيا والولايات المتحدة حول المقاطعة المفروضة على الحكومة الفلسطينية. فقد دعت روسيا إلى تخفيف المقاطعة في أعقاب الاتفاق الفلسطيني على تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، بينما تصر الولايات المتحدة على أن يلبي الفلسطينيون شروط الرباعية قبل النظر في تخفيف المقاطعة.

وجاء تأكيد الموقف الأمريكي على لسان وزيرة الخارجية الأمريكية، كوندوليزا رايس، في مؤتمر صحفي مشترك عقد مع وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير. وقالت رايس "أعتقد أنه من الواضح أن مبادئ الرباعية التي حددت قبل نحو عام لا تزال هامة للغاية من أجل إحراز تقدم في عملية السلام."

وتتحفظ روسيا على مواصلة حظر المساعدات الساري منذ تشكيل حماس للحكومة الفلسطينية، ودعت إلى تخفيف موقف اللجنة الرباعية للوساطة. وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في مقابلة مع صحيفة روسيسكايا جازيتا "امل أن يؤيد الرباعي رفع العقوبات المالية والاقتصادية التي فرضتها إسرائيل. ذلك سيكون موقف روسيا والاتحاد الأوروبي والأمين العام للأمم المتحدة" بان جي مون.

وسيبحث اجتماع الرباعية للوساطة كيفية التعامل مع حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية الجديدة التي تم الاتفاق عليها بين حماس وفتح في وقت سابق من الشهر الجاري.

الأوروبيون يؤيدون فيما يبدو تخفيف النهج ويرون الحكومة الائتلافية الجديدة باعتبارها حلا يمكن أن يجنب نشوب حرب أهلية بين الفصائل المتنافسة. وقال مسؤول بالاتحاد الاوروبي ان وزراء خارجية الاتحاد المكون من 27 عضوا يميلون إلى النظر إلى اتفاق مكة باعتباره "كأسا نصف ممتلئة بدلا من نصف فارغة."



ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018