دبلوماسيون أمريكيون يهاجمون سياسة بوش

دبلوماسيون أمريكيون يهاجمون سياسة بوش

 


 


وجه نحو خمسين دبلوماسيا أمريكيا رسالة إلى الرئيس الأمريكي جورج بوش ينتقدون فيها السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط. وتقول الرسالة ان سياسة الرئيس جورج بوش في الشرق الاوسط تفقد الولايات المتحدة مصداقيتها وهيبتها وأصدقاءها.


وتأتي هذه الرسالة باعقاب رسالة 52 دبلوماسيا بريطانيا بعثوها إلى رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الاسبوع الماضي والتي تنتقد سياسة بريطانيا في الشرق الأوسط وانجرار بلير خلف سياسة الرئيس الأمريكي.


وبناء على وكالة رويتز فان الرسالة الامريكية تبدأ بالقول "نحن الدبلوماسيين السابقين نشيد بزملائنا البريطانيين الاثنين والخمسين الذين بعثوا مؤخرا برسالة إلى رئيس الوزراء توني بلير تنتقد سياسته في الشرق الاوسط وتدعو بريطانيا إلى ممارسة مزيد من النفوذ على الولايات المتحدة."


وفي انتقاد لاذع لبوش لتأييده رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون قالت الرسالة "ان تأييدكم لسياسة الاغتيالات خارج القانون التي ينتهجها شارون والحاجز (الذي تبنيه) اسرائيل والذي يشبه سور برلين واجراءاتها العسكرية القاسية في المناطق المحتلة وتأييدكم الان لخطط شارون الاحادية الجانب يكلف بلدنا مصداقيته وهيبته واصدقاءه."


وقال اندرو كيلجور الذي عمل سفيرا للولايات المتحدة لدى قطر في الفترة بين عامي 1977 و1980 والذي يتولي تنسيق المسعى ان الرسالة وقعها بضعة سفراء سابقين بينهم جيمس اكينز الذي كان سفيرا للولايات المتحدة لدى المملكة العربية السعودية بين عامي 1973 و1976 وروبرت كيلي الذي كان مساعدا لوزير الخارجية للشؤون الافريقية بين عامي 1978 و1980 ثم سفيرا لدى زيمبابوي واليونان وجون جونتر دين الذي كان سفيرا لدى الهند بين عامي 1985 الى 1988 .


وقال كيلجور لرويترز ان المجموعة تعتزم اعلان الرسالة في مؤتمر صحفي في واشطن يوم الثلاثاء. وأضاف انه حتى الان فان الرسالة تحمل حوالي 50 توقيعا.


وقال دبلوماسيون سابقون بارزون آخرون انهم يدرسون التوقيع على الرسالة وانهم يشعرون بانزعاج بالغ للتوجه الاخير لسياسة الولايات المتحدة ليس فقط فيما يتعلق بالشرق الاوسط بل ايضا حقوق الانسان بشكل عام.


وقال الدبلوماسيون الموقعون على الرسالة انهم يشعرون بقلق عميق لاعلان بوش الشهر الماضي تأييده لخطة شارون للانسحاب من قطاع غزة. ورفض أعضاء حزب ليكود الحاكم الذي يتزعمه شارون الخطة في استفتاء يوم الاحد لكن الزعيم الاسرائيلي قال انه ما زال يريد المضي قدما رغم انه قد يغير بعض التفاصيل.


وقالت الرسالة انه بوش بتأييده خطة شارون ضرب عرض الحائط بحقوق ثلاثة ملايين فلسطيني.


وأضافت الرسالة ان بوش وضع الدبلوماسيين والمدنيين والعسكريين الامريكيين في الخارج في موقف لا يمكن الدفاع عنه بل وخطير بانتهاجه سياسة غير متوازنة في الشرق الاوسط


 


 

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص