دبلوماسي امريكي في أثينا يقدم استقالته احتجاجا على عزم بلاده شن الحرب على العراق

دبلوماسي امريكي في أثينا يقدم استقالته احتجاجا على عزم بلاده شن الحرب على العراق

أكد الدبلوماسي في السفارة الاميركية في أثينا ، بريدي كيسلينك أنه قدم استقالته من منصبه الى وزير الخارجية الاميركي، كولن باول يوم الاثنين الفائت احتجاجا على السياسة الاميركية الرامية لشن الحرب ضد العراق.

وقال كيسلينك في كتاب الاستقالة ان الاصرار الاميركي المحموم لقيام الحرب ضد العراق يقود واشنطن الى هدر الشرعية الدولية التي كانت بالنسبة للولايات المتحدة الاميركية السلاح القوي للهجوم والدفاع منذ عهد الرئيس الاميركي الاسبق ويلسون.

وأبلغ الدبلوماسي الاميركي الصحف اليونانية في تصريحات نشرتها اليوم أنه أرسل كتاب استقالته بواسطة الفاكس الى وزير الخارجية الاميركي بعد اطلاع السفير الاميركي في أثينا توماس ميللر على رغبته بهذه الاستقالة.

ونقلت المصادر عن صحيفة " نوفيما " اليونانية ان هذا الدبلوماسي الاميركي سيجد الكثير من الاصدقاء اليونانيين عندما يعود الى اليونان مستقبلا خاصة بعد قيامه بتقديم استقالته احتجاجا على سياسة بلاده الخاصة بشن الحرب ضد العراق مشيرة بهذا الصدد الى الموقف الرسمي والشعبي والاعلامي اليوناني المناهض لهذه الحرب.