دراسة ألمانية: أمريكا تفقد مكانتها كقوة عظمى خلال15 عاماً..

دراسة ألمانية: أمريكا تفقد مكانتها كقوة عظمى خلال15 عاماً..

كشفت دراسة دولية أجرتها مؤسسة "برتلزمان" الألمانية الشهيرة في مجال الاعلام ان غالبية سكان الدول الصناعية والمتقدمة في العالم يعتقدون ان الولايات المتحدة سوف تفقد خلال الخمسة عشر عاما المقبلة دورها المركزي كقوة عظمى في العالم.

وبحسب الدراسة ففي المقابل سيكون صعود الصين لتحاول لأول مرة منذ انتهاء الحرب الباردة خلق توازن مع الولايات المتحدة على الصعيد الدولي.

أما الاتحاد الأوروبي فسوف يحتفظ بمكانته الحالية بدون تغيير.

وجاء في الدراسة التي كان من المفروض أن تعلن نتائجها يوم أمس، الجمعة 2-6-2006 ، أن القوة العسكرية ستفقد خلال السنوات المقبلة أهميتها كمقياس لقوة الأمم، في مقابل أن تصبح القوة الاقتصادية والاستقرار السياسي والتقدم من أهم معايير تحديد مكانة الدول في المستقبل.

وانفرد كل من الألمان والصينيين بالاعتقاد بأن منظمة الأمم المتحدة قادرة وحدها في المستقبل على حفظ السلم والأمن والاستقرار في العالم.

يشار إلى أن المؤسسة قد أجرت في إطار الدراسة إستطلاعا شمل عشرة آلاف مواطن في كل الولايات المتحدة البرازيل الصين روسيا الهند المانيا بريطانيا فرنسا واليابان.

"شام برس"

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018