دول غربية تحبط مشروع قرار عربي حول سلاح إسرائيل النووي ..

دول غربية تحبط مشروع قرار عربي حول سلاح إسرائيل النووي ..

أحبطت الدول الغربية محاولة دول عربية وإسلامية يوم الجمعة لإعلان ان ترسانة إسرائيل النووية تشكل تهديدا ولابد من إزالتها في اجتماع للوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وفي المقابل تبنت كندا تصويتا "بعدم القيام بعمل" تمت الموافقة عليه بأغلبية 45 صوتا مقابل 29 وحال دون تصويت الدول الأعضاء بالوكالة على اقتراح يطالب إسرائيل بعدم استخدام الطاقة الذرية إلا في أغراض سلمية والمساعدة في جعل الشرق الأوسط منطقة خالية من الأسلحة النووية
ولكن التجمع صوت بأغلبية 89 صوتا مقابل صوتين لصالح قرار أخف بشأن إسرائيل طرحته أيضا دول عربية"يؤكد الحاجة الماسة لان تقبل كل الدول بالشرق الأوسط إجراءات وقائية على نطاق كامل من الوكالة الدولية للطاقة الذرية على كل انشطتها النووية."
وأخفقت المفاوضات المحمومة هذا العام في إثناء الممثلين العرب عن اقتراح القرارين بسبب تزايد الاستياء من عدوان إسرائيل على جنوب لبنان.
وقال المندوب السوري ابراهيم عثمان ان"مناورة العرقلة (الغربية) أمر يبعث على الدهشة في الوقت الذي لم تجف فيه بعد دماء الأبرياء في لبنان." وأضاف أن القوة النووية التي تقتصر على إسرائيل في المنطقة تسبب عدم توازن في القوة مزعزعا للاستقرار.
وتكاتفت الولايات المتحدة والحلفاء الأوروبيين والغربيين لوأد مشروع قرار"التهديد" الذي قال مبعوثون غربيون انه يقوض أسلوب الإجماع التقليدي للوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وقال اسرائيل ميخائيلي سفير إسرائيل لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن"الوقائع الراهنة في الشرق الأوسط.. تجبر إسرائيل على ألا تساورها أوهام. الهدف الأساسي في مناطق أُخرى هو تحقيق السلام من خلال الأمن والاستقرار وليس الحد من التسلح في حد ذاته."
وانضمت فنزويلا وكوبا وجنوب أفريقيا إلى المحاولة العربية الإسلامية غير الناجحة لطرح مشروع القرار للتصويت.
وهناك أيضا غضب عربي وإسلامي من "ازدواجية المعايير" الملموسة في الضغوط الغربية على إيران للتخلي عن برنامجها الناشئ للطاقة النووية في الوقت الذي لا تواجه فيه إسرائيل شيئا على الرغم من سلسلة من قرارات للأمم المتحدة تحثها على إزالة رؤوسها الحربية النووية المزعومة.
وامتنعت 19 دولة من بينها الهند وروسيا عن التصويت على مشروع قرار"التهديد" وامتنعت ثلاث دول عن التصويت على قرار الإجراءات الوقائية للوكالة الدولية للطاقة الذرية والذي لم تصوت ضده سوى دولتين فقط هما الولايات المتحدة وإسرائيل.


"رويترز"

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018