رئيس الحكومة البلجيكية يبادر الى تغيير القانون الذي اتاح محاكمة مجرمي الحرب

رئيس الحكومة البلجيكية يبادر الى تغيير القانون الذي اتاح محاكمة مجرمي الحرب

يبدو ان الحكومة البلجيكية الجديدة تنحى نحو فتح صفحة جديدة مع اسرائيل والولايات المتحدة، وتحسين العلاقات المتوترة على خلفية قانون بلجيكي أتاح لضحايا جرائم الحرب تقديم دعاوى ضد المتهمين بارتكاب تلك الجرائم، في المحاكم البلجيكية.

فقد اعلن مصدر بلجيكي ان الحكومة الجديدة قررت العمل لتغيير هذا القانون، بزعم انه تم استغلاله بشكل سيء خاصة في القضايا التي تم رفعها ضد رئيس الحكومة الاسرائيلية، اريئيل شارون، على خلفية دوره في جرائم صبرا وشاتيلا، وضد الرئيس الاميركي، جورج بوش، على خلفية ما ارتكبته قواته من جرائم حرب في افغانستان والعراق، وتعاملها المتوحش مع اسرى الطالبان والعرب في غوانتينيمو، وكذلك ضد رئيس الحكومة البريطانية، توني بلير على خلفية جرائم الحرب في العراق.

وحسب المصدر البلجيكي سيناقش برلمان بروكسل، في مطلع الشهر القادم، اقتراحا بتغيير القانون، بحيث سيتاح للقضاء البلجيكي التحقيق فقط في احداث وقعت على الاراضي البلجيكية او احداث لها علاقة بالمواطنين البلجيكيين.

وقال مدير قسم اوروبا في وزارة الخارجية الاسرائيلية، داني شاك، انه يجب الانتظار حتى رؤية ما اذا كان البرلمان البلجيكي سيقرر تغيير القانون، لان القضية ليست محصورة بايدي رئيس الحكومة البلجيكية.