رئيس وزراء اسبانيا يتمسك بسحب القوات من العراق

رئيس وزراء اسبانيا يتمسك بسحب القوات من العراق

أعلن خوسيه لويس رودريجيث ثاباتيرو، رئيس الوزراء الاسباني المنتخب، اليوم الاربعاء، ان موقفه من سحب القوات الاسبانية من العراق لم يتغير رغم مناشدة الرئيس الامريكي جورج بوش له الوقوف إلى جانب الولايات المتحدة.

وقال ثاباتيرو في حديث مع اذاعة اوندا ثيرو "موقفي واحد. وشرحته طوال الحملة الانتخابية."

وكان ثاباتيرو قد أعلن فور فوزه في الانتخابات، يوم الاثنين، اعتزامه سحب القوات الاسبانية من العراق وقوامها 1300 جندي. مضيفا انه وعد سيسحب القوات الاسبانية بحلول أول يوليو تموز اذا لم تتسلم الأمم المتحدة المسؤولية هناك

يشار الى ان الحزب الاشتراكي الذي يقوده ثاباتيرو، كان من اشد المعارضين للحرب واعتبر الاحتلال الاميركي للعراق بمثابة كارثة.

الى ذلك قال جيرزي م. نواك مبعوث وارسو لدى حلف شمال الاطلسي ان بولندا أعربت عن استعدادها للاستمرار في قيادة قوة بوسط جنوب العراق اذا انسحبت اسبانيا التي كان من المقرر ان تتولى قيادة الفرقة في الاول من يوليو تموز.