رايس تبدأ جولة في الشرق الاوسط لتحريض الدول العربية على حكومة حماس

رايس تبدأ جولة في الشرق الاوسط لتحريض الدول العربية على حكومة حماس

في اليوم الذي من المنتظر ان يكلف فيه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مرشح حماس الشيخ اسماعيل هنية، تشكيل الحكومة الفلسطينية القادمة، تصل وزيرة الخارجية الاميركية، كوندوليسا رايس، الى الشرق الاوسط في جولة تهدف الى تنفيذ المؤامرة الاميركية - الاسرائيلية لاسقاط هذه الحكومة.

وستحرض رايس الدول العربية التي تربطها علاقات باميركا على الامتناع عن تقديم الدعم المالي للحكومة الفلسطينية العتيدة بزعم انها حكومة "ارهاب"، طالما لم تعترف باسرائيل وبالاتفاقيات الاسرائيلية الفلسطينية السابقة،وتوقف ما تسميه واشنطن واسرائيل "الارهاب".

وزعمت رايس في تصريحات لوسائل اعلام عربية ان تقديم أموال لحماس سيضر بهدف الحكومات العربية احلال السلام بين الفلسطينيين واسرائيل.

وتبدأ رايس جولتها في مصر، ومن ثم تنتقل الى السعودية، ثم تشارك في اجتماع اقليمي يعقد بالامارات العربية المتحدة حيث ستبحث، ايضا، الخطوات الاميركية لفرض عقوبات على ايران بزعم انها تشكل خطرا نوويا على دول المنطقة.

من جهتها قالت حركة حماس، على لسان مرشحها لرئاسة الحكومة، الشيخ اسماعيل هنية، امس، ان لدى حماس بدائل اخرى في العالمين العربي والاسلامي للحصول على دعم مالي للسلطة الفلسطينية.

واضاف هنية ردا على قرار اسرائيل احتجاز المستحقات المالية للفلسطينيين والحملة التي تقودها مع واشنطن لمنع التمويل الدولي ان حماس منفتحة ايضا لاجراء مباحثات مع الدول المستعدة لمحاورتها.