روسيا تنتقد تعامل الرباعية مع الفلسطينيين وتؤكد عدم استخدام مجلس الأمن ضد إيران..

روسيا تنتقد تعامل الرباعية مع الفلسطينيين وتؤكد عدم استخدام  مجلس الأمن ضد إيران..

انتقد وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، سياسة اللجنة الرباعية اتجاه الفلسطينيين، وفي الشأن الإيراني عبر عن موقف بلاده الرافض لاستخدام مجلس الأمن من أجل معاقبة إيران، ودعا الولايات المتحدة وكوريا الشمالية إلى إبداء المرونة.

في الشأن الفلسطيني قال لافروف ان هناك أساسا للاعتقاد حاليا بإمكانية تشكيل حكومة وحدة وطنية في الأراضي الفلسطينية مرحبا بالاتفاق الذي تم التوصل إليه بين حركة فتح وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بوقف أعمال العنف معربا عن أمله بان يخلق هذا الاتفاق التربة المواتية لتسوية مسألة الحكومة.

وعبر لافروف في لقاء مع وكالة الأنباء الكويتية عن أسفه لمحاولة بعض أعضاء اللجنة الدولية الرباعية التأثير سلبا على العملية السياسية الجارية في الأراضي الفلسطينية عن طريق طرح مطالب مبالغ فيها في هذه المرحلة.

وأوضح أن مطالبة حركة (حماس) بتلبية جميع مطالب اللجنة الرباعية الدولية بما في ذلك الاعتراف بإسرائيل والتخلي عن العنف والموافقة على جميع الاتفاقيات القائمة في هذه المرحلة يعتبر "أمرا غير واقعي".

وقال أننا على قناعة بان حركة (حماس) يمكن ان تتحرك تدريجيا للقبول بهذه المطالب معربا في الوقت نفسه عن اعتقاده بان "موافقة حركة حماس على الاتفاقيات القائمة والإقرار بصلاحيات الرئيس ابو مازن التفاوضية يعتبر خطوة مهمة على الطريق الذي نعتقد انه ضروري لتطبيع الوضع".

وردا على سؤال حول تهديد قائد قوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوبي لبنان (يونيفيل) الجنرال الان بيللغريني بالتصدي للخروقات الجوية الإسرائيلية قال لافروف "اننا ننطلق من ضرورة تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701 من قبل جميع الأطراف المعنية".

وفي تأكيد على فشل مساعي رئيس الوزراء الإسرائيلي، إيهود اومرت في روسيا قال وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، اليوم، أن بلاده لن تسمح باستخدام مجلس الأمن من أجل معاقبة إيران على برنامجها النووي.

ففي معرض حديثه عن تطورات أزمة الملف النووي الإيراني لفت لافروف النظر إلى عدم وجود براهين قاطعة حول نية ايران تطوير برنامج نووي عسكري مشيرا إلى وجود شكوك وتساؤلات لم يتم تقديم إيضاحات حولها.

وابدى لافروف استعداده لمناقشة اتخاذ تدابير ضاغطة حيال طهران مشيرا إلى ضرورة ان تكون هذه التدابير على اختلافها موجهة للمساهمة في خلق ظروف ملائمة للمفاوضات مشددا على أن بلاده لن تدعم أي محاولات لاستخدام مجلس الامن الدولي لمعاقبة إيران والتذرع بالبرنامج النووي الإيراني لإزاحة النظام هناك.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي قد زار روسيا قبل عدة أيام والتقى مع كبار قادتها في محاولة لإقناعهم بوجهة النظر الإسرائيلية التي تدعو إلى منع إيران من تطوير برنامجها النووي.

وحول الأزمة في العلاقات بين كوريا والغرب قال الوزير: يتعين على الولايات المتحدة وكوريا الشمالية إبداء بعض المرونة وحل المشاكل الاقتصادية بينهما لتمهيد الطريق لمفاوضات متعددة الجوانب. وبرأيه " على الولايات المتحدة وكوريا الشمالية إدراك أن التصلب في المواقف هو قلة مسؤولية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018