سفير العراق لدى روسيا:العمليات تجري على بعد 400 كم الى الجنوب من بغداد

سفير العراق لدى روسيا:العمليات تجري على بعد 400 كم الى الجنوب من بغداد

قال سفير العراق لدى روسيا، عباس خلف ان العمليات الحربية تجرى حاليا على بعد 400 كم الى الجنوب من بغداد..مبينا ان مدينة الناصرية التي تجري حولها المعارك الاساسية تبعد عن بغدادمسافة 375 كم.

ويأتي اعلان الدبلوماسي العراقي ردا على تأكيدات المصادر العسكرية الامريكية بأن العمليات العسكرية تدور على مسافة تصل الى 30 ميلا من بغداد.

وقال خلف ان الامريكيين " سيعلنون عن احتلال بغداد 50 مرة لرفع معنويات الجنود الامريكيين والبريطانيين الذين يقتلون المواطنين العراقيين المسالمين".

واكد السفير العراقي في تصريحات نقلتها وكالة " ايتارتاس " اليوم ان الامريكيين يستخدمون استراتيجية جديدة تتلخص في اسر مواطنين مدنيين بغية تحرير العراق من العراقيين انفسهم".

وتعليقا على اخبار سيطرة القوات الامريكية على عدد من مناطق العراق اشار السفير الى ان المستشارين العسكريين الامريكيين يعتقدون على ما يبدو انه لا توجد مدن في العراق وانما توجد صحراء فقط التي يسيطرون عليها الان"..

واكد الدبلوماسي العراقي ان النزاع خرج عن حدود النزاع المحلي ويكستب وضعا دوليا ...مشيرا الى ان بغداد تضع الرهان على الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي في تسوية الوضع المحيط بالعراق.واعرب عباس خلف عن الامل في ان تنصت واشنطن ولندن الى صوت العقل وتعودا الى الامم المتحدة ..معربا عن الاعتقاد بان الكثير من الامور في الازمة الحالية يتوقف على كيفية مقاومة العراق للعدوان.الى ذلك، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان موسكو ستبذل جهودا اضافية من أجل اعادة القضية العراقية الى ساحة هيئة الامم المتحدة مبينا أنه كلما جرى نقل القضية العراقية بشكل أسرع الى ساحة هيئة الامم المتحدة كان ذلك أفضل بالنسبة الى جميع البلدان 0

واعرب الرئيس الروسي عن اعتقاده بأن الاحداث في العراق تتطور بشكل مأساوي..مشيرا الى أن احداث الايام الاخيرة أكدت صواب موقف بلاده التي دعت دوما الى اجراء تسوية سلمية للقضية العراقية .

واوضح بوتين الذي كان يعلق في تصريحات له اليوم على احداث الحرب العدوانية الامريكية البريطانية على العراق " ان ان بلاده غير معنية في هزيمة الولايات المتحدة الامريكية سواء من الناحية السياسية او الاقتصادية ..والمهمة هي نقل عملية التسوية الى ساحة الامم المتحدة ".