سولانا يبدأ اجتماعا في ايران لعرض مقترحات لتسوية الازمة النووية

سولانا يبدأ اجتماعا في ايران لعرض مقترحات لتسوية الازمة النووية

قال مسؤول ايراني ان خافيير سولانا منسق السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي بدأ اجتماعا مع علي لاريجاني رئيس الفريق الايراني في المفاوضات النووية لعرض مقترحات تهدف الى اقناع ايران بوقف تصنيع الوقود النووي.

وتسعى مجموعة الحوافز والعقوبات التي سيطرحها سولانا وتدعمها ست قوى عالمية لنزع فتيل التوتر الذي يكتنف برنامج إيران النووي.

وأعرب سولانا عن أمله في قيام علاقة جديدة مع إيران، في وقت أعلنت فيه الأخيرة رغبتها بدراسة العرض الدولي الجديد.

وقال سولانا الذي وصل طهران مساء أمس الاثنين لتقديم عرض دولي يهدف لتسوية أزمة الملف النووي الإيراني "نريد أن نبدأ علاقة جديدة على أساس الاحترام المتبادل والثقة المتبادلة".

وحمل المبعوث الأوروبي القادم من زيارة لإسرائيل إلى طهران اقتراحات تبنتها الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن وألمانيا في فيينا الأسبوع الماضي، والهادفة إلى تطوير التعاون في مجال الطاقة النووية السلمية مقابل وقف إيران تخصيب اليورانيوم.

ويمكن أن يلتقي أيضا رئيس الجمهورية محمود أحمدي نجاد، إلا أن دبلوماسيا غربيا قال إن هذا اللقاء سيكون بروتوكوليا ولن تجرى فيه مفاوضات.

وقبيل وصول الممثل الأعلى للسياسة الخارجية الأوروبي، أعلن وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي أن بلاده ستدرس العرض الدولي الجديد من أجل التوصل إلى حل لأزمة الملف النووي.

وأوضح المسؤول الإيراني أن من الممكن التوصل لاتفاق مع القوى العظمى، وإنما فقط إذا ما أخذت "المطالب" النووية لبلاده في الحسبان.

وتشمل المقترحات التي يحملها سولانا تدابير تحفيزية خصوصا على الصعيد التجاري بهدف إقناع طهران بوقف تخصيب اليورانيوم، كما أنها تشمل أيضا التهديد بعقوبات قد يفرضها مجلس الأمن الدولي.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019