شرطة هنغاريا: لا علاقة بين الاعتقالات وزيارة الرئيس موشيه كتساف

شرطة هنغاريا: لا علاقة بين الاعتقالات وزيارة الرئيس موشيه كتساف

أعلنت الشرطة الهنغارية قبل قليل انه لا توجد علاقة بين الاعتقالات التي قامت بها ظهر اليوم وبين زيارة الرئيس الإسرائيلي موشيه كتساف للعاصمة الهنغارية.

وقال المفتش العام للشرطة الهنغارية، لازلو سالغو، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته شرطة هنغاريا قبل قليل، انه لا علاقة للمعتقلين الثلاث بمحاولة اغتيال الرئس كتساف.

وكانت مصادر في الشرطة الهنغارية قد أعنلت، ظهر اليوم، ان الشرطة اعتقلت ثلاثة اشخاص من أصل عربي، للاشتباه بتورطهم في محاولة اغتيال الرئيس الاسرائيلي، موشيه كتساف، اثناء زيارته الى العاصمة بودابست.

وقال المصدر انه تم تسليم المعتقلين الى جهاز المخابرات للتحقيق معهم، وان الشرطة ستعقد، في وقت لاحق، مؤتمرا صحفيا لكشف المزيد من التفاصيل.

ويشار الى انه تم، خلال الساعات الأخيرة، تسريب العديد من الأنباء المتناقضة حول عملية الاعتقال، ونقلت وسائل الاعلام روايات مختلفة حول ذلك.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص