شركات عسكرية إسرائيلية مشتبهة بدفع رشاوى لمسؤولين في الهند..

شركات عسكرية إسرائيلية مشتبهة بدفع رشاوى لمسؤولين في الهند..

أفادت التقارير الإعلامية الإسرائيلية أن السلطات الهندية تحقق بشبهة قيام شركات عسكرية إسرائيلية، بضمنها الصناعات الجوية و"رفائيل"، بدفع رشاوى لكبار المسؤولين في الحكومة الهندية، من بينهم زعيم حزب، وذلك من أجل الفوز بعقود بيع أسلحة.

وبحسب الشبهات، فقد تم دفع ما يقارب نصف مليون دولار في العام 2000، لرئيس حزب "ساماتا"، جايه جايطلي، الذي كان يعمل في مكتب وزير الدفاع الهندي في حينه، جورج فرنانديز.

وجاء أن المبلغ المذكور قد تم دفعه من أجل الدفع بصفقة لامتلاك منظومة صواريخ بحرية للجيش الهندي. ووصلت قيمة الصفقة إلى 200 مليون دولار. كما يجري التحقيق ضد شركات من روسيا وجنوب أفريقيا.

كما جاء أن قيمة الرشوة تم تحويلها إلى الهند عن طريق وكلاء محليين للشركات الإسرائيلية.

ونقلت وكالات الأنباء عن ناطق بلسان مكتب التحقيقات المركزية في الهند، اليوم الثلاثاء، قوله:" إن الحديث هو عن صواريخ "براك"، حيث تم التوقيع على الصفقة في تشرين أول/أوكتوبر 2000 مع الصناعات الجوية الإسرائيلية. وفي هذا السياق، علم أنه تم دفع عمولة "سمينة" لرئيس حزب سياسي كان يعمل في مكتب وزير الدفاع"..

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018