شعبية بوش تهبط إلى مستويات لم تصلها من قبل..

شعبية بوش تهبط إلى مستويات لم تصلها من قبل..

أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه مجلة نيوزويك الأسبوعية أمس الخميس، أن نسبة تأييد الرئيس الأميركي جورج بوش بلغت 26%، وهي تمثل أدنى مستوى يسجل منذ بداية رئاسته في يناير/ كانون الثاني 2001.

وحسب نتائج الاستطلاع فإن بوش هو الرئيس الأقل شعبية منذ ريتشارد نيكسون الذي وصلت نسبة تأييده 23% قبل سبعة أشهر من استقالته.

وعزا الاستطلاع هذا التراجع إلى حرب العراق، إذ لا يؤيد 73% من الأميركيين الذين استطلعت نيوزويك آراءهم سياسة بوش في العراق.

والأمر الجديد في نتائج الاستطلاع أن مكافحة الإرهاب التي تشكل الأولوية لدى إدارة بوش منذ 11 سبتمبر/ أيلول 2001، يؤيدها فقط 43% في حين لا يوافق عليها 50% من الأميركيين.

وسجل التدني نفسه على صعيد السياسة الاقتصادية التي يؤيدها 34% ويرفضها 60%. أما سياسته المتعلقة بالتأمين الصحي فيؤيدها 28% ويرفضها 61%، كما يؤيد سياسة الهجرة 23% ويرفضها 63%.

بالمقابل أبرز الاستطلاع تأييد 25% من الأميركيين سياسة الكونغرس المؤلف من أكثرية ديمقراطية.

وأجري الاستطلاع يومي 18 و19 يونيو/ حزيران الجاري على عينة شملت 1001 شخص من عمر 18 عاما فما فوق، ولا يتعدى هامش الخطأ الأربع نقاط.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص