شيراك يدافع عن توسيع الاتحاد الاوروبي

شيراك يدافع عن توسيع الاتحاد الاوروبي

قال الرئيس الفرنسي جاك شيراك ان التوصل الى الاتفاق على دستور الاتحاد الاوروبي يعتبر حيويا، لكنه مصمم على عدم التسرع بالتوجه الى اجراء استفتاء بشأنه.

وقال في مؤتمر صحفي ان من المبكر اتخاذَ قرار بشأن الاستفتاء الذي قال انه الأسلوب الوحيد الذي يمكن لفرنسا ان تقر بموجبه نص الدستور.

وكانت استطلاعات الرأي قد أظهرت وجود أغلبية ضئيلة بين الناخبين الفرنسيين لصالح الدستور الجديد المقترح وتوسيع اطار الاتحاد.

لكن شيراك دافع بشدة عن اتساع الاتحاد الاوروبي نحو الشرق، في الاول من مايو ايار المقبل، ووصف ذلك بانه خطوة هائلة يجعل الاتحاد قوة اقتصادية عالمية كبرى.

وفيما يخص طلب تركيا الانضمام الى الاتحاد قال الرئيس الفرنسي إن ذلك امر غير مرغوب به في الوقت الراهن.

وقال شيراك "إن انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي ليس مرغوبا به على المدى القصير. اعتقادي ان انضمام تركيا امر بعيد الاجل."

واضاف الرئيس الفرنسي قائلا: "إن قدر تركيا كان دائما مرتبطا باوروبا، كما ان الاتراك قد بذلوا جهودا كبيرة للوفاء بمتطلبات الانضمام. ولكن لايزال امامهم الكثير، فتركيا اليوم لا تستوفي شروط الانضمام الى الاتحاد."

ودعا الرئيس شيراك ايضا الى اعادة السيادة للعراق تحت اشراف الامم المتحدة. ووصف الرئيس الفرنسي الامر بأنه "عاجل."