طلبة اسبان يقتحمون مقر الاذاعة والتلفزيون احتجاجا على التغطية المنحازة ضد العراق

طلبة اسبان يقتحمون مقر الاذاعة والتلفزيون احتجاجا على التغطية المنحازة ضد العراق


قام اكثر من خمسمائة طالب وطالبة من مختلف الجامعات الاسبانية بعد ظهر اليوم، الاربعاء باقتحام مقر التلفزيون والاذاعة الرسمية يرفعون اللافتات المنددة بالحرب على العراق وبالتغطية الاعلامية الرسمية المنحازة للحرب وهو الامر الذي يرفضه الاسبان بشدة..

ونقلت المصادر ان رجال الشرطة والامن حاولوا منع الطلبة من دخول مبنى التلفزيون دون جدوى...وقد سلم الطلبة رسالة احتجاح شديدة اللهجة الى مدير التلفزيون طالبوه فيها بعدم تغيب الراي الاخر المعارض للحرب وعدم الاكتفاء بقط ببث التصريحات الرسمية للحكومة الاسبانية التي - كما هو معروف - مؤيدة للعدوان الامريكي - البريطاني على العراق..


واشار ممثلون عن اتحاد " الجامعات ضد الحرب " في اسبانيا تعقيبا على اقتحام زملائهم لمبنى التلفزيون والاذاعة الرسميتين الى ان سياسية التلفزيون والاذاعة المتعلقة بالحرب ضد العراق وتغطيتها المنحازة للحكومة يعتبر خرقا فاضحا للدستور الاسباني الذي يؤكد على ان التلفزيون والاذاعة تعتبران " ملكية عامة " للشعب الاسباني وعليهما ان يعبران عن نبض الشارع الاسباني وليس فقط ما يتردد في كواليس الحكومة ...