عدة حالات انتحار في أنحاء العالم بتأثير إعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين آخرهم طفل أمريكي

عدة حالات انتحار في أنحاء العالم بتأثير إعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين آخرهم طفل أمريكي

أقدم طفل أمريكي على شنق نفسه تقليدا للمشاهد التي شاهدها في التلفزيون لإعدام الرئيس العراقي السابق، صدام حسين.
سيرجي فيليكو 10 سنوات والذي شاهد على شاشات التلفزيون إعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين لف ملاءة سريره حول رقبته بعد أن ثبتها في طرف علوي من السرير.
وقال والدا الطفل أن طفلهم بدأ يسأل أسئلة بعد أن شاهد مشاهد الإعدام، وشنق نفسه في غرفته حينما كان والداه في المنزل.
وفي الهند أقدمت فتاة 15 عاما ، يوم الأربعاء الماضي، على شنق نفسها بعد يومين من الإضراب عن الطعام احتجاجا على شنق الرئيس العراقي السابق صدام حسين، وقال والداها أنها تأثرت كثيرا بشنق الرئيس العراقي وقالت أنها تريد أن تحس بما شعر به صدام حسين.
وفي الجزائر أقدمت فتاة على الانتحار بإلقاء نفسها من شباك بيتها احتجاجا على شنق الرئيس العراقي السابق. وفي باكستان وجدت جثة طفل(9 أعوام) معلقة وقد فارق الحياة بعد أن شاهد شنق الرئيس العراقي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018