عنان يحث اسرائيل على الالتزام بقرار محكمة لاهاي بشأن الجدار

عنان يحث اسرائيل على الالتزام بقرار محكمة لاهاي بشأن الجدار

قال الامين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، إنه سيعد تقريرا حول مدى التزام اسرائيل بقرار الجمعية العهامة الذي يطالبها الاذعان لقرار المحكمة الدولية الذي يطالبها بهدم جدار الفصل العنصري وتعويض الفلسطينيين الذين دمر الاحتلال اراضيهم وممتلكاتهم في اطار العمل على بناء الجدار.


وكانت اسرائيل قد اعلنت، امس، استهتارها بقرار الجمعية العامة واصرارها على مواصلة بناء الجدار. 


وزعم  مسؤولون اسرائيليون إن "الجدار ضروري للحيلولة دون تسلل الانتحاريين الفلسطينيين الى داخل اسرائيل"،


وقال عنان انه كان واضحا أن اسرائيل غير سعيدة بقرار المحكمة وقرار الجمعية العامة غير أن هذا ليس لب الموضوع.


وأضاف "من الواضح أنهم لا يحبونه لكن المحكمة (العليا) الاسرائيلية ذاتها أصدرت هي ايضا قرارا بشأن مسار الجدار وطلبت منهم تغييره لأثره الضار على الفلسطينيين."


وقال "ومن ثم لا نستطيع القول ان المحكمة الدولية مخطئة تماما. أعتقد أنه ينبغي لهم الاهتمام والإذعان لقرار المحكمة. وحتى على الرغم من كونه غير ملزم فان له بعض التأثير على ما يفعلونه."


يشار الى ان قرار الجمعية العامة مثله مثل رأي المحكمة الدولية  لا يحمل صفة الالزام القانوني لكنهما يتمتعان بثقل رمزي.


ومجلس الامن المؤلف من 15 دولة هو وحده الذي يستطيع اتخاذ اجراء لعقاب اسرائيل في حالة عدم الإذعان. بيد أنه من المؤكد أن تعمد الولايات المتحدة حليف اسرائيل الأوثق الى استخدام سلطة حق النقض (الفيتو) التي تتمتع بها في المجلس لحماية الدولة اليهودية.