غيتس يعترف بخسارة الحرب في العراق ويعارض مهاجمة إيران وسورية

غيتس يعترف بخسارة الحرب في العراق ويعارض مهاجمة إيران وسورية

اعترف وزير الدفاع الأميركي المعين، روبرت غيتس، بأن الولايات المتحدة لا يبدو أنها تكسب الحرب في العراق، وحذر من أن عدم تحقيق الاستقرار في العراق خلال العام أو العامين المقبلين قد يفتح الباب نحو اضطرابات إقليمية.

وقال غيتس، اليوم الثلاثاء، أمام لجنة تابعة لمجلس السينات (الشيوخ) إن إيران سوف تتعرض لمخاطر كبيرة جداً في حال شنت هجوماً على إسرائيل، إلا أن الولايات المتحدة لا تستطيع أن تضمن لإسرائيل عدم تعرضها للهجوم، ولا يمكن لأحد أن يضمن ذلك.

وأضاف أن إيران تحاول الحصول على أسلحة نووية، وأن البرنامج النووي الإيراني غير معد لاستخدامات مدنية فقط، على حد قوله.

ولم ينف غيتس إمكانية شن هجوم على إيران من قبل الولايات المتحدة، ولكن كخيار أخير. كما قال إنه لا يؤيد أية عمليات عسكرية ضد سورية.

وبحسب أقواله يتوجب على الولايات المتحدة التوجه بداية إلى الطرق الدبلوماسية من أجل ما أسماه "المشاكل التي تضعها إيران". وقال:" رأينا ما حصل في العراق.. فعندما تندلع الحرب تصبح غير متوقعة. وأعتقد أن نتائج أي مواجهة عسكرية مع إيران ستكون مأساوية".

ولدى سؤاله عن إمكانية شن هجوم أمريكي على سورية، قال إنه لا يعتقد كذلك، لكون الهجوم على سورية سيكون له تأثيرات مروعة على الشرق الأوسط كله.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018