كوفي عنان يستبعد اجراء انتخابات مبكرة في العراق

كوفي عنان يستبعد اجراء انتخابات مبكرة في العراق

اكد الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، أنه "لن يكون ممكنا" تنظيم انتخابات في العراق بحلول نهاية حزيران/يونيو المقبل، وهو الموعد الذي أقره الاتفاق الموقع بين مجلس الحكم الانتقالي العراقي وسلطة الاحتلال.

ونقلت صحيفة يوميوري شيمبون اليابانية عن عنان قوله إن ان الانتخابات ضرورية وأن الجميع يريد إجراءها لكن يبدو في الوقت نفسه أن ثمة توافقا عاما على أنه لن يكون ممكنا تنظيم انتخابات في الفترة الممتدة من الآن وحتى نهاية حزيران/يونيو .

وأكد الأمين العام أن من الضروري أن تنظم هذه الانتخابات بشكل مناسب وأن تتوافر الشروط على الصعيد الأمني والإطار السياسي والقانوني "ولذلك أعتقد أن انتخابات قبل نهاية يونيو قد لا تكون ممكنة لكن من الضروري إجراء انتخابات منظمة بشكل أفضل في وقت لاحق".

ومن المفترض ان يتسلم عنان تقريرا خاصا بهذا الشأن من الأخضر الابراهيمي، مبعوثه الخاص للعراق.

يقول دبلوماسيون دوليون إنه من المتوقع أن يوصي مبعوث الأمم المتحدة لخضر الابراهيمي بعدم إجراء انتخابات مبكرة في العراق.

ويقولون إن الابراهيمي سيخبر مجلس الأمن بعد زيارته للعراق إنه لا يوجد وقت كاف لإجراء انتخابات مباشرة بنهاية حزيران.

وقال الابراهيمي للصحفيين قبل مغادرته بغداد: "ستقترح الأمم المتحدة، نتيجة لدراسة متطلبات الانتخابات، التوقيت الذي يمكن إجراء الانتخابات فيه."