لائحة اتهام ضد أمريكيين قرروا إعلان الحرب على حكومة الولايات المتحدة..

لائحة اتهام ضد أمريكيين قرروا إعلان الحرب على حكومة الولايات المتحدة..

أفادت وكالات الأنباء أنه تم تقديم لائحة اتهام، اليوم الجمعة، ضد سبعة أشخاص بشبهة التخطيط لإعلان الحرب على حكومة الولايات المتحدة، بتفجير برج "سيرس" في شيكاغو ومبنى الـ "أف. بي. آي" في ميامي!

وجاء أن غالبية المعتقلين، جيل 22-32 عاماً، قد تم اعتقالهم يوم أمس في ميامي، وأن خمسة منهم يحملون الجنسية الأمريكية، في حين أن إثنين منهم مهاجرون من هاييتي، وكان أحدهم يمكث في الولايات المتحدة بشكل غير قانوني.

والمتهمون السبعة هم نارسيل باتيست، وباتريك أبراهام، وستانلي غرانت فانور، وونوديمار هيريرا، وبورسون أوغسطين، وليلينسون ليمورين، وروتستشايد أوغسطين.

وقال المدعي العام في الولايات المتحدة، ألبرتو غونزاليس، في مؤتمر صحفي عقده اليوم، أن المعتقلين كان ينتمون إلى مجموعة من الإرهابيين الذين كانوا ينوون التعاون مع تنظيم "القاعدة"!

وبحسب أقواله فإن "المعتقلين، ولسبب غير واضح، يرون في وطنهم عدواً لهم". وأضاف أن التهديدات الإرهابية اليوم تأتي من مجموعات صغيرة غير تابعة لتنظيم القاعدة، وزعم أنها متأثرة بما أسماه "رسالة الجهاد" وأنها من الممكن أن تكون أخطر من القاعدة!

وبحسب لائحة الإتهام، فإن قائد المجموعة، نرسيل باتيست، بدأ بتجنيد أعضاء المجموعة في تشرين ثاني/نوفمبر 2005، من أجل "البدء بالحرب ضد حكومة الولايات المتحدة"، ولتحقيق هذا الهدف سعت المجموعة إلى تلقي المساعدة من تنظيم القاعدة.

كما جاء أن أحد أفراد وحدة خاصة لمكافحة الإرهاب، عرض نفسه على المجموعة بصفة عضو في القاعدة، كانون أول/ديمسبر 2005 وطلبت منه المجموعة تزويدهم بالسلاح والثياب وأجهزة اتصال ووسائل نقل ومبلغ 50 ألف دولار. وفي شباط/فبراير 2006 عرضت المجموعة عليه رغبتهم في المشاركة في تدريبات القاعدة، وأنهم خططوا لحرب برية ضد الولايات المتحدة، وأن العملية التي سيقومون بتنفيذها ستكون أكبر من عملية الحادي عشر من سبتمبر!

وتضمنت لائحة الإتهام "التخطيط، لضرب مبنى الـ أف.بي.آي في ميامي وبرج سيرس في شيكاغو بواسطة مواد متفجرة، والتآمر للبدء بحرب ضد حكومة الولايات المتحدة"!

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018