لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والاسلامية تدعو ابناء شعبنا الفلسطيني الى تعزيز الوحدة والتلاحم

لجنة المتابعة العليا  للقوى الوطنية والاسلامية تدعو  ابناء شعبنا الفلسطيني الى تعزيز  الوحدة والتلاحم

دعت لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والاسلامية ابناء الشعب الفلسطيني الى تعزيز وحدتهم وتلاحم صفوفهم والتمسك بانتفاضتهم ومقاومة العدوان ودعتهم الى اعلى درجات " الحذر والتنبيه من محاولات العدو لبث الفتنة وسموم الحرب والتخريب " .

واكدت لجنة المتابعة في بيان لها ان الشعب الفلسطيني كما الشعب العراقي وكل الشعوب العربية والاسلامية لا خيار له سوى خيار الصبر والصمود والمقاومة الشعبية طويلة النفس بكل اشكال ووسائل المقاومة الشعبية لهذا العدوان الشامل .

ودعت اللجنة جميع ابناء الشعب الفلسطيني من اجل التوحد والعمل مع كل شعوب العالم وقواه في الجبهة المناضلة للحرب وللهيمنة الامريكية وعولمتها المتوحشة التي تعمل لفرضها على العالم اجمع.

واكد بيان اللجنة على " ان وحدة الشعب الفلسطيني وتماسكه هو السلاح القوي والمجرب الذي يمكننا من الصمود في وجه هذا العدو الفاشي وقيادته المجرمة" مشيرا الى ان " انتفاضة شعبنا الباسلة ومقاومتنا للاحتلال والعدوان الاسرائيلي وتمسكنا باهدافنا وحقوقنا الوطنية هي طريقنا لهزيمة الاحتلال والعدوان وهي الدعم والاسناد الحقيقي لاشقائنا في العراق"

في غضون ذلك اشارت الانباء الى ان الرئيس الامريكي جورج بوش اجتمع مع اعضاء " مجلس الحرب " الامريكي الذي يضم ديك تشيني نائب الرئيس الامريكي ودونالد رامسفيلد وزير الدفاع وكوندليزا رايس مستشارة الامن القومي وكولن باول وزير الخارجية واخرين من اعضاء السياسة الخارجية.

هذا وكان الرئيس الامريكي، قد بعث اليوم رسالة الى الكونغرس اخطره رسميا ان الجهود الدبلوماسية " فشلت " في توفير الحماية لامن الولايات المتحدة وسلامتها وربطت بين الرئيس العراقي صدام حسين وتنظيم القاعدة .

وكان ارى فلايشر المتحدث باسم البيت الابيض قد اعلن ان الرئيس بوش ابلغ الكونغرس رسميا بان الوسائل الدبلوماسية لم تعد ملائمة لحماية الامن القومي الامريكي.

وقد وافق الكونغرس في وقت سابق على تفويض الرئيس بوش باستخدام القوة لنزع اسلحة العراق اذ يلزم القانون الرئيس الامريكي بابلاغ المشرعين باحتمال اي استخدام للقوة العسكرية قبل " اربع وعشرين ساعة " من اللجوء اليه ..


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018