مجلس الامن يواصل مشاوراته حول اغتيال الرنتيسي

مجلس الامن يواصل مشاوراته حول اغتيال الرنتيسي

شهد يوم امس حتى ساعات متاخرة من المساء مشاورات مكثفة في مجلس الامن على مستوى الخبراء ومن ثم على مستوى السفراء اضافة الى مشاورات بين العرب حول صيغة مشروع القرار المقدم من المجموعة العربية والتي تتضمن ادانة قيام اسرائيل باغتيال عبدالعزيز الرنتيسي.


وقال مصدر دبلوماسي عربي لوكالة الانباء الكويتية ( كونا) ان الامريكيين ابرزوا اعتراضاتهم التقليدية على صيغة مشروع القرار وكرروا موقفهم بضرورة جعل القرار "متوازنا" بحيث يشمل تضمين اشارة مباشرة الى حركة حماس والجهاد وغيرها المسؤولين عن اعمال ارهاب ضد الاسرائيليين على حد قول الامريكيين.

واضاف المصدر الذى رفض الكشف عن هويته ان المانيا تقدمت بتعديلين رئيسيين على نص مشروع القرار الاول حذف الاشارة الى اسرائيل بالاسم عند الاشارة الى المطالبة بضرورة وقف سياسات القتل خارج القانون والثاني حذف الاشارة الى " الاعراب عن القلق ازاء الصراع فى الشرق الاوسط والخطة الاحادية للتخلي عن خارطة الطريق " في اشارة الى خطة الانسحاب الاحادي من غزة التى يتبناها شارون ولقت تاييد واشنطن قبل ايام.

وقال ان المجموعة العربية مصممة هذه المرة على التوجه الى الجمعية العامة لاصدار مشروع قرار مماثل في حال فشل المجلس فى تمرير مشروع القرار الذي امامه حاليا لكن مشروع القرار الخاصة بالجمعية العامة لن يكون متعلقا بالادانة فقط بل سيكون شاملا نسبيا ويتطرق الى اخر تطورات المسالة خاصة من الناحية السياسية.

من جهته قال مصدر دبلوماسي فلسطيني في تصريح لكونا بهذا الصدد ان العرب اعربوا عن مرونتهم ازاء تلك التعديلات ولكن المشكلة ان طارحى التعديلات لم يقدموا لغة بديلة معقولة ومقبولة.

وعلى صعيد متصل قال دبلوماسي غربي لكونا ان الوفد الامريكي يحاول بقدر الامكان عدم طرح مشروع القرار على التصويت من الاساس وذلك لتجنب اضطرار الممثل الامريكي جون نيغروبونتي او من يمثله باستخدام الفيتو الذى الذى يؤثر عل صورته قبيل تسلم مهام منصبه الجديد كسفير فى العراق.

واضاف ان الامريكيين يحاولون تحاشي ترك الانطباع والذكرى الاخيرة عن نيغروبونتي قبيل توجهه الى العراق بانه استخدم الفيتو ضد قرار يتعلق بمشكلة فلسطين ذات الحساسية.

يذكر ان نيغروبونتي الذي تولى منصب المندوب الدائم لدى الامم المتحدة منذ عام 2001 تم تعيينه من قل الرئيس الامريكي قبل يومين كأول سفير جديد لامريكا في
العراق منذ اكثر من 13 عاما.