مجلس النواب الامريكي يحث اوروبا على اعتبار حزب الله "منظمة ارهابية"!

مجلس النواب الامريكي يحث اوروبا على اعتبار حزب الله "منظمة ارهابية"!

خلافا لما ذكرته صحيفة "نيويورك تايمز" الاميركية، الاسبوع الماضي، عن تراجع الولايات المتحدة عن مطالبتها بنزع اسلحة حزب الله وتحولها الى دعم الجهود التي تقوم بها فرنسا والامم المتحدة من اجل انخراط الحزب اللبناني الشيعي في الحياة السياسية اللبنانية، ذكرت وكالة "رويتز" للأنباء، اليوم، أن مجلس النواب الامريكي أصدر قرارا يحث الاتحاد الاوروبي على ادراج حزب الله في قائمته "للمنظمات الارهابية" وتجفيف منابع تمويله بدعوى انه خطر على الامن الدولي!.

وقالت الوكالة إن مجلس النواب وافق على القرار بعد ان وافق البرلمان الاوروبي، في اقتراع الاسبوع الماضي، على حث وزراء الاتحاد الاوروبي على اتخاذ اجراء ضد حزب الله.

وكان مسؤول اميركي قد اعترف بأنه لا مفر امام واشنطن من الاعتراف بقوة حزب الله السياسية، بعد التظاهرة العارمة التي نظمها الحزب في بيروت تأييدا لسوريا، الاسبوع الماضي.

يشار الى انه على الرغم من قرار البرلمان الاوروبي الحث على اتخاذ خطوات ضد حزب الله، الا ان بضع حكومات بالاتحاد بينها فرنسا واسبانيا وبريطانيا تحجم عن اتخاذ اجراء "خشية ان يؤدي الى الاضرار بمفاوضات السلام الحساسة في الشرق الاوسط" حسب مصدر اوروبي.

ويحث القرار الذي أصدره مجلس النواب الامريكي بأغلبية 380 صوتا ضد ثلاثة أصوات، الاتحاد الاوروبي على تصنيف حزب الله على انه منظمة "ارهابية" وهي خطوة من شأنها ان تلزم الدول الاعضاء بمصادرة أمواله وتجفيف منابع تمويله.

وزعم النائب الجمهوري جيم ساكستون انه في حين ان بعض الحكومات الاوروبية تفرق في نظرتها بين الجناحين العسكري والسياسي لحزب الله الا ان "النسيج العقائدي لحزب الله يقوم على الافكار الاسلامية الاصولية والهدف المحوري للمنظمة هو قتل الابرياء."

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة