محلل أمريكي يكشف خططاً للحرب على إيران..

محلل أمريكي يكشف خططاً للحرب على إيران..

كشف محلل أميركي لمعلومات المخابرات أن الخطط الأميركية الطارئة للقيام بعمل عسكري ضد البرنامج النووي الإيراني تتجاوز توجيه ضربات محدودة.

وقال وين وايت، الذي كان أحد كبار محللي الشرق الأوسط في مكتب معلومات المخابرات والأبحاث بوزارة الخارجية حتى آذار/مارس 2005، إن ذلك قد يؤدي بشكل فعلي إلى حرب كاملة.

وذكر لمجلس سياسة الشرق الأوسط، وهو معهد أبحاث بواشنطن، "رأيت بعضا من هذا التخطيط"، وقال "لا تتحدث عن ضربة دقيقة، تتحدث عن حرب ضد إيران".

وتابع "ليست مجرد ضربات دقيقة ضد مجموعة من الأهداف داخل إيران إننا نتحدث عن تمهيد ممر إلى الأهداف، بتدمير كثير من القوة الجوية الإيرانية والغواصات والصواريخ المضادة للسفن والتي يمكن أن تستهدف التجارة أو السفن الأميركية في الخليج وربما حتى قدرات إيران في مجال الصواريخ الذاتية الدفع".

وعبر عن قلقه بشكل أكبر من عواقب أي هجوم أميركي أو إسرائيلي ضد البنية الأساسية النووية الإيرانية، والذي -حسب قوله- قد يؤدي إلى انتقام إيراني قوي.

ويأتي هذا التحليل بعد يوم من طرح عدد من أعضاء مجلس النواب الأميركي في الكونغرس مشروع قرار يدعو إلى ضرورة أن يحصل الرئيس جورج بوش على تفويض مسبق وبمهام محددة من الكونغرس قبل أي استخدام للقوة ضد إيران.

واعتبر العضو الجمهوري بالكونغرس والتر جونز أن الكونغرس مطالب بالوفاء بالتزاماته الدستورية في ظل أنباء تتحدث عن اعتزام واشنطن شن ضربة عسكرية على إيران.

ويذكر أن مشروع القانون قدمه نواب ينتمون إلى الحزبين الجمهوري والديمقراطي الخميس، ومعظمهم من رافضي السياسة الأميركية الراهنة بالعراق.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018