مسؤولة كبيرة في الأمم المتحدة مذهولة من حجم الخراب في جنوب لبنان

مسؤولة كبيرة في الأمم المتحدة مذهولة من حجم الخراب في جنوب لبنان

قالت مسؤولة ملف الأطفال في مناطق القتال في الأمم المتحدة، راديكا كومرسوامي، التي تقوم بزيارة إلى المنطقة تشمل لبنان وإسرائيل، إن ذهولا عظيما أصابها إزاء الدمار الهائل الذي خلّفه الجيش الإسرائيلي في عدوانه الأخير على لبنان، والذي عانى منه أطفال الجنوب بشكل خاص.

وأكّدت كومرسوامي في حديث صحافي لها من بنت جبيل في الجنوب اللبناني، على أنها ستقول للإسرائيليين عند زيارتها المتوقعة لتل أبيب، إن إسرائيل لم تراع حياة المواطنين، وإنها لم تعر اهتماما للأولاد منهم.

أضافت أن ما رأته عيناها كان فظيعا. مؤكّدة على أنها ستطلب إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي، إيهود أولمرت، أن تقوم حكومته بالكشف عن خرائط الألغام التي زرعتها إسرائيل في الجنوب اللبناني والتي حصدت عددا من الأرواح معظمها من الأطفال.