مستشار سابق للبيت الأبيض: بوش فكر في قصف العراق بسبب هجمات سبتمبر

مستشار سابق للبيت الأبيض: بوش فكر في قصف العراق بسبب هجمات سبتمبر



قال مستشار سابق للبيت الابيض في شؤون مكافحة الارهاب ان ادارة الرئيس جورج بوش فكرت في قصف العراق ردا على هجمات 11 سبتمبر أيلول عام 2001 حتى على الرغم من اتضاح أن القاعدة هي التي نفذت تلك الهجمات على مركز التجارة العالمي ومقر وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون).

ونقلت وكالة رويترز عن ريتشارد كلارك، الذي رأس لجنة أمن الكمبيوتر التي تجمع معلومات المخابرات من الانترنت برنامج "60 دقيقة" في شبكة تلفزيون (سي بي اس) في مقابلة تبث يوم الاحد انه فوجيء بتحول مسؤولي الادارة الامريكية فورا تجاه العراق بدلا من القاعدة وأسامة بن لادن.

ويقول كلارك"كانوا يتحدثون عن العراق بشأن 11 سبتمبر .كانوا يتحدثون عنه في 12 سبتمبر". وأضاف أنه التقى مع بوش ووزير الدفاع دونالد رامسفيلد من بين كبار المسؤولين الآخرين بعد هجمات سبتمبر.

وقال كلارك"رامسفيلد قال اننا بحاجة لضرب العراق.. كلنا قلنا لا لا . القاعدة في أفغانستان"، لكن رامسفيلد أجاب "لا توجد أي أهداف جيدة في أفغانستان وهناك أهداف جيدة كثيرة في العراق."


وتصريحات كلارك هي أحدث تصريحات تثير مسألة تركيز ادارة بوش على إسقاط الرئيس العراقي السابق صدام حسين .

ويذكر ان بول أونيل، وزير الخزانة السابق الذي استبعد خلال تعديل في الفريق الاقتصادي لبوش في ديسمبر كانون الأول عام 2002، كان قد أبلغ برنامج"60 دقيقة" في مقابلة بثت في يناير كانون الثاني أنه لم ير أبدا أي دليل على امتلاك العراق أسلحة دمار شامل وهو المبرر الرئيسي الذي قدمه بوش لشن الحرب.

وقال أونيل أيضا ان بوش دخل الحرب بهدف غزو العراق وإسقاط رئيسه .

وقال كلارك"أعتقد أنهم كانوا يريدون الاعتقاد بوجود صلة" بين العراق والقاعدة.

وأضاف "لكن وكالة المخابرات المركزية الامريكية كانت موجودة ومكتب التحقيقات الاتحادي كان موجودا وأنا كنت موجودا وقلنا اننا درسنا هذه القضية لسنوات. ولسنوات نظرنا ولا توجد صلة."